الكاتب: الفريق الإعلامي للبطولة

الاتحاد العربي يشكر معالي المستشار الأستاذ تركي آل الشيخ

يود مجلس الاتحاد العربي لكرة القدم أن يعرب عن شكره وتقديره لمعالي المستشار الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ نظير ما قدمه من عمل نوعي ونجاح كبير خلال رئاسته للاتحاد، وما شهدته برامج الاتحاد من قفزة نوعية سجلت حضوراً متميزاً في الموسم الماضي، متمنياً لمعاليه كل التوفيق.

عقد مجلس الاتحاد العربي لكرة القدم اجتماعاً طارئاً اليوم الخميس في العاصمة المصرية القاهرة، برئاسة نائب الرئيس الأستاذ محمد روراوه، حيث تمت مناقشة استقالة معالي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ من رئاسة الاتحاد.

واطلع المجلس في مستهل الاجتماع على التقارير المالية والإدارية والفنية للاتحاد، بالإضافة للإجراءات التي سيتم اتخاذها عقب الاستقالة.
وقد أعرب المجلس عن شكره وتقديره لمعالي المستشار الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ نظير ما قدمه من عمل نوعي ونجاح كبير خلال رئاسته للاتحاد وما شهدته برامج الاتحاد من قفزة نوعية سجلت حضوراً متميزاً في الموسم الماضي، معرباً عن تمنياته لمعاليه بالتوفيق.
وأعلن المجلس أنه سيتم فتح باب الترشح لمنصب الرئيس اعتباراً من 6 حتى 23 من شهر يوليو 2019 الجاري، على أن تنعقد الجمعية العمومية غير العادية لانتخاب الرئيس في الـ 31 من الشهر الجاري.
وقد كلفت الأمانة العامة بمتابعة توجيه الدعوات والإجراءات الخاصة بذلك، كما أقر المجلس المضي في الترتيبات الخاصة ببطولة الأندية العربية على كأس الملك محمد السادس، بينما أوكلت مهام تسيير الأعمال خلال الفترة المقبلة لنائب الرئيس الأستاذ محمد روراوه.

نظير إعادة البطولات العربية إلى الواجهة ونجاحها اللافت مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب يكرم معالي رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم

مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في اجتماعه الـ 42، يقرر تكريم معالي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم نظير  العمل المتميز والنجاح الكبير الذي تحقق لإعادة البطولات العربية إلى الواجهة وما حملته من أصداء كبيرة من خلال تنظيمه لمسابقة الأندية العربية الأبطال على كأس الشيخ زايد لموسم 2018 / 2019 .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي انعقد اليوم في العاصمة المصري القاهرة، حيث قدم المجلس الشكر لمعاليه وللاتحاد العربي لكرة القدم على هذا العمل النوعي الذي جمع الشباب العربي وقدم نموذجاً للتنافس الرياضي بصورة تحقق ما يجب أن تكون عليه المنافسات والبرامج والبطولات العربية الرياضية والشبابية من تميز وعمل منظم.

ولي عهد أبو ظبي يتوج النجم الساحلي بكأس زايد للأندية الأبطال

توج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، في حضور معالي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم فريق النجم الساحلي التونسي بكأس بطولة الشيخ زايد للأندية الأبطال للموسم الرياضي ٢٠١٨/٢٠١٩م، وذلك بعدما فاز بنتيجة هدفين لهدف على فريق الهلال في المباراة النهائية للبطولة والتي أقيمت على استاد هزاع بن زايد.

وسجل للنجم لاعباه كريم عريبي في الدقيقة الخامسة والثلاثين، ومحمد المثناني في الدقيقة الواحدة والتسعون، وسجل هدف الهلال لاعبه بافتمبي قوميز في الدقيقة الرابعة والستون.
ونال الفريق البطل فريق النجم الساحلي التونسي الكأس الذهبية ومكافأة المركز الأول البالغة ستة ملايين دولار، ونال صاحب المركز الثاني فريق الهلال مكافأة المركز الثاني مليونين ونصف المليون دولار، وتم تتويج مهاجم فريق المريخ السوداني محمد عبدالرحمن بجائزة هداف البطولة وبمكافأة مالية قدرها مئة الف دولار نظير تسجيله سبعة أهداف في البطولة، وتتويج حارس فريق الهلال السعودي عبدالله المعيوف بجائزة أفضل حارس ومكافأة مالية قدرها مئة الف دولار، وتتويج لاعب نادي النجم الساحلي التونسي ياسين الشيخاوي بجائزة أفضل لاعب في البطولة ومكافأة مالية قدرها مئة الف دولار.
وقدم معالي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم خالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات، على رعايته الكريمة للمباراة الختامية لبطولة لكأس زايد للأندية الأبطال وتتويجه الفريقين بالمركزين الأول والثاني، مؤكدا بأن “رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد للمباراة الختامية تأكيد على نجاح بطولة كأس زايد للأندية الأبطال من جميع النواحي وتميزها كإحدى أهم بطولات كرة القدم للأندية في قارتي آسيا وإفريقيا.”، مقدما معاليه شكره لناديي النجم الساحلي التونسي والهلال السعودي، على المستوى المشرف الذي قدماه، ولجميع الأندية العربية المشاركة في منافسات البطولة.
كذلك قدم معالي رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم شكره لجميع الجماهير في مختلف الملاعب العربية على حضورها كافة مباريات البطولة.

غداً على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية نهائي كأس زايد للأندية الأبطال.. بين النجم التونسي والهلال السعودي في حدث رياضي عربي كبير

يسدل الستار غداً الخميس على إحدى أكبر بطولات الأندية في الوطن العربي، بطولة كأس زايد للأندية الأبطال التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم، وتختتم منافساتها بالمباراة النهائية التي تجمع فريق نادي النجم الرياضي التونسي بنظيره فريق نادي الهلال السعودي على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية، حيث سينال الفائز بالمباراة كأس البطولة ومكافأة مالية قدرها 6 ملايين دولار، بينما ينال صاحب المركز الثاني على مكافأة مالية قدرها مليونين ونصف المليون دولار.

هذا، وأكملت اللجنة المنظمة لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال وبمتابعة مباشرة من معالي رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم كافة الترتيبات الخاصة بالمباراة النهائية، حيث خصصت ثلاثة سيارات والعديد من الجوائز القيمة الأخرى وذلك للسحب عليها في المباراة غدٍ على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، بالإضافة إلى إقامة فعاليات متنوعة أخرى قبل بداية المباراة.

وكان فريق النجم الساحلي التونسي وصل إلى المباراة النهائية بعد نجاحه في مشواره بالبطولة، إذ تخطى فريق الرمثا الأردني في دور الـ 32 بفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف (ذهاباً وإياباً)، ومن ثم تجاوز فريق الوداد المغربي في دور الـ 16 بعد تعادلهما سلباً في مباراة الذهاب وفوزه بهدف وحيد في مباراة الإياب، ليلاقي بعد ذلك فريق الرجاء البيضاوي المغربي في دور ربع نهائي من البطولة، حيث فاز فريق النجم التونسي على الأخير بهدفين في مباراة الذهاب وخسر منه في لقاء الإياب بهدف، ومن ثم تجاوز فريق المريخ السوداني في دور نصف النهائي بعد فوزه في مباراة الذهاب بهدف وتعادلهما بدون أهداف في مباراة الإياب، ليصبح الطرف الأول في نهائي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال.

في حين وصل فريق الهلال السعودي إلى المباراة النهائية بعدما بدأ مشواره في البطولة بالفوز على فريق الشباب العماني في دور الـ 32 بهدف وحيد في مباراتي الذهاب والإياب، ثم كسب فريق النفط العراقي في دور الـ 16 برباعية نظيفة في مواجهة الذهاب وبهدفين في لقاء الإياب، وبعد ذلك تجاوز فريق الهلال السعودي فريق الاتحاد السكندري المصري في دور الـ 8 من البطولة محققاً الفوز في مباراة الذهاب بثلاثية والتعادل بدون أهداف في مباراة الإياب، ليلاقي مواطنه فريق الأهلي السعودي في دور نصف النهائي، حيث كسبه في لقاء الذهاب بهدف دون رد وفي مباراة الإياب بركلات الترجيح.

يذكر أن، بطولة كأس زايد للأندية الأبطال بدأت بالتصفيات الأولية في النصف الأول من شهر مايو من العام 2018 الماضي، بتصفيات أقيمت في دولة جيبوتي لأندية أساس تليكوم الجيبوتي وبنادر الصومالي وانغازي من جزر القمر، والتي تأهل منها نادي أساس تليكوم إلى التصفيات التي أقيمت في محافظة جدة في النصف الثاني من الشهر ذاته والمؤهلة إلى دور الـ 32، إذ شارك فيها أندية الفيصلي السعودي والسالمية الكويتي والنجمة اللبناني واتحاد السكندري المصري واتحاد الفتح المغربي والإفريقي التونسي وأساس تليكوم الجيبوتي والوئام الموريتاني، وتأهل من هذه التصفيات ناديي النجمة اللبناني واتحاد السكندري المصري، بينما بدأت منافسات دور الـ 32 من البطولة في أواخر شهر يوليو الماضي بمشاركة أندية الهلال والاتحاد والنصر والأهلي (السعودية)، والعين والوصل والجزيرة (الإمارات)، والأهلي والزمالك والإسماعيلي والاتحاد السكندري (مصر)، والترجي والصفاقسي والنجم الساحلي (تونس)، والرجاء والوداد (المغرب)، ووفاق سطيف واتحاد العاصمة ومولودية الجزائر (الجزائر)، والنجمة والسلام زغرتا (لنبان)، والشباب (عمان)، والكويت والقادسية (الكويت)، والرمثا (الأردن)، وأهلي طرابلس (ليبيا)، والمريخ (السودان)، والمحرق والرفاع (البحرين)، والنفط والقوة الجوية (العراق)، والجيش (سوريا).