الكاتب: الفريق الإعلامي للبطولة

الشرطة العراقي يقترب من ربع النهائي بفوز أمام نواذيبو الموريتاني

حقق فريق الشرطة العراقي فوزا ثمينا بهدف دون رد خارج ملعبه أمام مضيفه نواذيبو الموريتاني، في ذهاب دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، الأربعاء.
وانتهى شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي، قبل أن يتمكن علاء عبدالزهرة لاعب الشرطة من تسجيل هدف الفوز لصالح الضيوف، في الدقيقة 56 من عمر اللقاء.
وبات الشرطة قريبا من بلوغ الدور ربع النهائي، ويكفيه الفوز أو التعادل بأي نتيجة إيابا لضمان العبور إلى المرحلة المقبلة.
وتقام مباراة العودة بين الفريقين في ضيافة نادي الشرطة، يوم 26 نوفمبر المقبل على ملعب كربلاء، لحسم هوية المتأهل إلى دور الثمانية.

أليتش: سنخوض مباراة صعبة.. مارتينيز: هدفنا بلوغ ربع النهائي

شدد الصربي ألكسندر أليتش المدير الفني للشرطة العراقي على صعوبة المباراة المقبلة لفريقه أمام نواذيبو الموريتاني، التي تجمع بينهما في ذهاب دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، يوم الأربعاء.
وفي المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء، قال أليتش: “المباراة ستكون صعبة أمام الخصم الموريتاني الذي يعيش فترة فنية جيدة، درسنا المنافس جيدا، ونتطلع لتقديم مستوً متميز”.
وبشأن غياب 5 من لاعبي الفريق عن المباراة، نفى المدرب أليتش أن يكون سبب الأمر عائداً إلى قرار فني بسبب أرضية الملعب الصناعية، مضيفا: “تلك الأنباء زائفة، غياب اللاعبين يأتي بسبب الإصابة فقط، ولذلك لم يتدربوا مؤخراً معنا”.
من جانبه اعتبر كريم لطيف لاعب فريق الشرطة، أن أرضية الملعب الصناعية لن تؤثر على أداء زملائه، لأنهم متعودون في العراق على لعب بعض المباريات في ملاعب من نفس النوعية.
وبشأن الأحداث الأمنية في العراق، قال اللاعب إنها لن تؤثر عليهم نفسياً أو معنوياً لأنهم متعودون على خوض المنافسات الرياضية في ظروف مضطربة في العراق منذ فترة طويلة.
في المقابل، قال الإسباني سانتياجو مارتينيز مدرب فريق إف سي نواذيبو، إن مواجهة خصمه العراقي ستكون قوية، متوقعاً أن يلعب الفريقان مباراة بنسق سريع وقوي للغاية، نظراً لاعتماد الفريق العراقي على القوة البدنية، منوهاً بقوتهم في الكرات الثابتة، ونجاعتهم في المساحات.
وأوضح مارتينيز أن فريقه سيسعى إلى لعب مباراة متوازنة بين الهجوم والدفاع، كما سيحاول فرض أسلوبه المعروف، مؤكداً أن هدفه هو مواصلة المنافسة في البطولة العربية التي وصفها بالجميلة.
ومن جانبه شدد الحسن تكدي لاعب نواذيبو على احترام زملائه للفريق العراقي، لكن ذلك سيدفعهم إلى بذل كل جهودهم من أجل تحقيق الفوز، حسب ما صرح.
وكشف تكدي أنهم لا يعرفون الكثير عن فريق الشرطة لكنهم سيشاهدون ملخصات لطريقة لعبهم، كما أن الجهاز الفني قام بدراسة أسلوبهم في اللعب بشكل جيد، مختتما: “التأهل إلى الدور المقبل هو هدفنا، لاسيما وأننا نعيش فترة معنوية ممتازة”.

نواذيبو الموريتاني يستضيف الشرطة العراقي في ذهاب دور الـ16

يستضيف ملعب نواكشوط المباراة التي تجمع بين نواذيبو الموريتاني وضيفه الشرطة العراقي، مساء يوم الأربعاء، ضمن مرحلة الذهاب في دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

ويسعى الفريق الموريتاني لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تسهل من مهمته في مباراة العودة، المقرر لها يوم 26 نوفمبر الحالي، على ملعب كربلاء.
في المقابل، يتطلع الشرطة للخروج بأفضل نتيجة ممكنة، تجنبا للدخول في حسابات معقدة بين أنصاره في مباراة الإياب.
وكان نواذيبو تخطى عقبة الجيش السوري في الدور الأول بعد أن تعادل ذهابا خارج ملعبه بهدف لمثله، قبل أن يقتنص فوزا في الإياب بنتيجة 1-0 وسط أنصاره.
في المقابل، اقتنص الشرطة العراقي تأهلا مثيرا أمام الكويت الكويتي بعد خسارته ذهابا 1-3، قبل أن يحقق فوزا قاتلا بهدفين دون رد، خلال الدقائق العشر الأخيرة من مباراة العودة.
يذكر أن فريق الاتحاد السعودي هو الوحيد الذي حجز مقعده في الدور ربع النهائي للبطولة حتى الآن، بعد فوزه على الوصل الإماراتي بنتيجة 4-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ16.

الاتحاد السعودي أول المتأهلين إلى ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال

حجز فريق الاتحاد السعودي أول بطاقة في ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، بعد فوزه على ضيفه الوصل الإماراتي بهدفين دون رد، في إياب دور الـ16، الذي جمع بينهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.
واستفاد الاتحاد من فوزه ذهابا خارج ملعبه بهدفين لهدف، ليحسم تأهله من الباب الكبير بالانتصار 4-1 في مجموع المباراتين.
وسجل ثنائية الفريق صاحب الأرض كل من ألكسندر بريجوفيتش من ركلة جزاء وروماريو دا سيلفا في الدقيقتين 28 و54 من عمر المباراة.
ويترقب الاتحاد انتهاء منافسات دور الـ16 واستكمال عقد الفرق المتأهلة إلى ربع النهائي، ونتيجة القرعة للتعرف على منافسه في المرحلة المقبلة.

الكيسر: قدمنا مباراة كبيرة.. الشعباني: سعيد بحسن الضيافة

صرح معين الشعباني مدرب الترجي التونسي ،اليوم الأحد، في ندوة صحفية عقب اللقاء الذي جمع لاعبيه مع أولمبيك آسفي المغربي، ضمن فعاليات كأس محمد السادس للأندية الأبطال الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 1-1، أن التشكيلة لعبت مباراة أكثر انسجاما من تلك التي لعبتها مع فرق أخرى ضمن فعاليات هده البطولة العربية.
مضيفا أن العناصر المتواجدة حاليا كانت دوما مرشحة للعب أدوار طلائعية في مختلف دورات هذه الكأس، مشيرا إلى أن الفرق تبقى دوما مرشحة للتأهل في جل الاقصائيات، شاكرا ساكنة المدينة على حسن الاستقبال.
من جهته أكد مدرب أولمبيك آسفي محمد الكيسر أن لاعبيه قدموا ما عليهم في المباراة وخاصة أن الفريق التونسي فريق جيد ولديه تجربة كبيرة وقادر على خلق فرص التسجيل بتوفره على لاعبين من مستوى عال. معبرا عن أسفه لتلقيهم هدفا وقت دروة المقابلة.