الكاتب: الفريق الإعلامي للبطولة

النسخة الثانية من البطولة العربية بإسم ملك المغرب

‏معالي الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم يعلن عن تسمية النسخة الثانية من بطولة الأندية العربية باسم بطولة ⁧‫#كاس_محمدالسادس_للانديةالابطال‬⁩ ، وإقامة المباراة النهائية للبطولة عام 2020 في مدينة ⁧‫#الرباط‬⁩ .

الهلال السعودي يطير لملاقة النجم الساحلي في نهائي كأس زايد

تأهل فريق الهلال السعودي إلى نهائي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال بعد فوزه بركلات الترجيح من أمام مواطنه فريق الأهلي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في إياب بطولة كأس زايد للأندية الأبطال.
وقد انتهت الأشواط الأصلية من اللقاء بتقدم فريق الأهلي بهدف سجله لاعبه باولو دياز عند الدقيقة الثامنة عشرة من مجريات اللقاء.
في حين كسب فريق الهلال لقاء الذهاب بهدف لاعبه حوناثان سوريانو في في اللقاء الذي أقيم على ملعب جامعة الملك سعود.
وسيلاقي فريق الهلال في نهائي البطولة المقرر في الـ 18 من شهر إبريل الجاري فريق النجم الساحلي التونسي، على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين الإماراتية.
وقد بدأت بطولة كأس زايد للأندية الأبطال بالتصفيات الأولية في النصف الأول من شهر مايو من العام الماضي، بتصفيات أقيمت في جيبوتي لأندية أساس تليكوم الجيبوتي وبنادر الصومالي وانغازي من جزر القمر، وتأهل منها نادي أساس تليكوم إلى التصفيات التي أقيمت في محافظة جدة في النصف الثاني من الشهر ذاته والمؤهلة إلى دور الـ 32، حيث شارك فيها أندية الفيصلي السعودي والسالمية الكويتي والنجمة اللبناني واتحاد السكندري المصري واتحاد الفتح المغربي والإفريقي التونسي وأساس تليكوم الجيبوتي والوئام الموريتاني، وتأهل من هذه التصفيات ناديي النجمة اللبناني واتحاد السكندري المصري.
وقد بدأت منافسات دور الـ32 من البطولة في أواخر شهر يوليو الماضي بمشاركة أندية الهلال والاتحاد والنصر والأهلي (السعودية)، والعين والوصل والجزيرة (الإمارات)، والأهلي والزمالك والإسماعيلي والاتحاد السكندري (مصر)، والترجي والصفاقسي والنجم الساحلي (تونس)، والرجاء والوداد (المغرب)، ووفاق سطيف واتحاد العاصمة ومولودية الجزائر (الجزائر)، والنجمة والسلام زغرتا (لنبان)، والشباب (عمان)، والكويت والقادسية (الكويت)، والرمثا (الأردن)، وأهلي طرابلس (ليبيا)، والمريخ (السودان)، والمحرق والرفاع (البحرين)، والنفط والقوة الجوية (العراق)، والجيش (سوريا).

مدربا الأهلي والهلال يشددان على الثقة في اللاعبين فوساتي وزوران.. يلوحان بالجاهزية الفنية لبلوغ نهائي كأس زايد

 

أكد مدرب فريق الأهلي السعودي، خورخي فوساتي بأنهم متحمسون للعب مواجهة إياب دور نصف نهائي من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال أمام فريق الهلال غدًا الإثنين على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بمدينة جدة.

وقال فوساتي في المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل المباراة: “نشعر بأن فريقنا في أفضل حالاته ومتفائلون بالفوز، لأن لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين ونحترم إمكانات المنافس ونتمنى أن تكون مباراة طبيعية، بحيث يفوز الفريق الذي يستحق الفوز وأن يكون اللقاء عبارة عن كرة قدم خالصة”، مضيفاً: “عمر السومة وجانيني لديهما مشاكل بدنية وإصابات مختلفة ومن الصعب أن يعودا من الإصابة مباشرةً بذات المستوى السابق، ومن أجل ذلك لدي ثقة كاملة في جميع لاعبي فريقي”.

كما قال مدرب الأهلي: “إذا كانت طريقة لعب الكرات الطويلة تساعدنا في التسجيل سنطبقها، ولكن ليس أنا من يقرر، فاللاعبون يقررون الأفضل للفريق حسب رتم اللقاء بالإضافة إلى بناء الهجمة ولعب الكرات الطويلة أو القصيرة، والجميل أن يكون هناك أكثر من طريقة للوصول إلي المرمى، وهذا لا يعتمد على لاعب أو لاعبان”، بينما

وصف لاعب الفريق نيوكولاي ستانسيو المباراة بـ “المنتظرة وذات أهمية كبيرة، كونها مؤهلة لنهائي البطولة العربية”، مضيفاً: “نحترم الخصم، والفريق الذي لا يرتكب الأخطاء سيكسب اللقاء وسيصل للمباراة النهائية”.

وفي الجانب الآخر، وصف مدرب فريق الهلال السعودي، زوران ماميتش المباراة بـ “الشوط الثاني” لفريقه بعدما كسب لقاء الذهاب بهدف وحيد، وقال في المؤتمر الصحفي: “استثمرنا مجهود كبير في البطولة، وعلينا أن ننهي البطولة بأفضل الطرق، وسنحاول أن نقدم كل شي لنتأهل، والمباراة لن تكون سهلة”، مبيناً “الضغوطات كبيرة علينا في عدد المباريات، والآن ليس من المناسب الحديث عن جدولة المباريات، ويجب أن نركز على الجانب الذهني بشكل قوي”.

وأضاف مدرب فريق الهلال: “البطولة العربية مختلفة، وهي تحدٍ نوعي وسنسعى في المواجهة لتحقيق الهدف وكل التركيز  منصب نحوها، فأعضاء ولاعبي الفريق جميعهم متواجدين معنا وكلنا يداً بيد، ولن ننتصر إلا حينما تكون روح الفريق الواحد متواجدة والشعور بتكاتف الجميع وليس الشعور بالإرهاق”.

واختتم زوران حديثه قائلاً: “في كرة القدم ما وجدنا إلا لنظهر كل ما لدينا في مثل هذه المباريات والظهور بطريقة مميزة، وأنا من محبي الضغوطات، والهلال يدخل كل البطولات بقوة لأنه يمثل نفسه وينافس بأي مشاركة ولا يقلل من أهميتها”،

فيما أكد لاعب الفريق كارلوس إدواردو بأن المباراة صعبة، مشيراً بأن “الفريقين كبيرين ويستطيع كلاهما أن يقدم كل شي للوصول إلى النهائي”، مضيفاً: “نحن وضعنا أهدافنا، وهي أن نقدم كل شي لتحقيق البطولة، وهذا ما نسعى إليه”.

في إياب نصف النهائي الأهلي والهلال.. مواجهة سعودية حاسمة لبلوغ نهائي “كأس زايد”

يلتقي الفريقان السعوديان، الأهلي والهلال الاثنين في إياب دور نصف نهائي بطولة كأس زايد للأندية للأبطال، على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في مدينة جدة، في مباراة مهمة للفريقين لبلوغ المباراة الختامية للبطولة والتي ستقام يوم الخميس القادم بمدينة العين الإماراتية على استاد هزاع بن زايد.

وكان فريق الهلال كسب نظيره الأهلي بهدف دون رد في لقاء الذهاب الذي أقيم مؤخراً على استاد جامعة الملك سعود في العاصمة السعودية الرياض، حيث سجل هدف الفريق الهلالي لاعبه جوناثان سوريانو، وسيسعى كلا الفريقين إلى تحقيق نتيجة إيجابية تسهم في وصوله إلى النهائي العربي المرتقب، ففريق الهلال يسعى لتأكيد تفوقه بتحقيق فوز آخر أو الخروج بالتعادل، بينما يسعى فريق الأهلي إلى كسب ضيفه بنتيجة تؤهله إلى خطف بطاقة التأهل.

في حين، تأهل فريق النجم الساحلي التونسي إلى نهائي بطولة كأس زايد للأندية الأبطال إثر فوزه على فريق المريخ السوداني في مجموع المباراتين بهدف لاعبه مرتضى بن وناس (فاز في مباراة الذهاب بتونس بهدف، وتعادل بدون أهداف في مباراة الإياب بالسودان).

المؤتمر الصحفي عقب مباراة المريخ السوداني والنجم الساحلي التونسي

أكد يامن الزلفاني مدرب المريخ السوداني ان الفشل في الوصول الى المباراة النهائية من كاس زايد للاندية الابطال يعتبر لحظة مريرة بالنسبة لجميع من ينتمون الى فريق المريخ.

وقال خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة ” عانينا ظروفا صعبة معروفة للجميع، اللاعبين لم يحصلوا على مستحقاتهم الا قبل فترة قصيرة، والجهاز الفني ايضا، واجهنا اصابات ورغم ذلك وصلنا الى هذه المرحلة، واصبحنا من ضمن الاربعة الكبار في المنطقة العربية”

وارسل يامن الزلفاني اعتذاره لجماهير المريخ قائلا” لقد حضروا بكثافة وشجعوا، وناسف لاننا لم نحقق حلمهم بالوصول الى النهائي رغم مشوارنا الرائع من البداية”

واوضح يامن الزلفاني ان المريخ وصل الى هذه المرحلة بعناصر وطنية خالصة اجتهدت والمريخ يمتلك فريق للمستقبل، مضيفا”في النهاية قدر الله ما شاء فعل، امامنا بطولة الدوري الممتاز السوداني والكاس وسنعمل للتتويج بالبطولتين”

وبدوره قال روجيه لومير مدرب النجم الساحلي انه نجح في تحقيق هدفه بالوصول الى المباراة النهائية لكاس زايد ، مبينا” واجهنا فريق جيد، وله جماهيرية كبيرة تستحق التحية”

وذكر لومير ان فريقه قدم مستوى تكتيكي مميز للغاية في المباراة امام فريق قوي، مضيفا” المريخ يذكرني بتجربتي في نادي نانس الفرنسي، الجماهيرية والالوان الحمراء والصفراء”.

واثنى مدرب النجم على الكرة السودانية عموما، وقال” السودان بلد المواهب، وتوجد فيه جماهيرية تعشق كرة القدم بجنون”