الكاتب: الفريق الإعلامي للبطولة

خبر صحفي

برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، يعقد ظهر غداً مجلس الاتحاد اجتماعه الدوري الثاني والسبعون عبر تقنية الاتصال المرئي.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع جملة من المواضيع التي أعدتها الأمانة العامة للاتحاد العربي لكرة القدم من بينها التقارير المالية والإدارية الخاصة وتقارير اللجنة المنظمة لمسابقة كأس محمد السادس للأندية الأبطال وبرمجة المسابقات المقبلة إلى جانب تقارير اللجان المعاونة.

تعادل الشباب والاتحاد في عودة مثيرة لكأس محمد السادس للأندية الأبطال

حسم التعادل الإيجابي 2-2، المباراة المثيرة التي جمعت بين فريقي الشباب والاتحاد السعوديين، في ذهاب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، الأربعاء.
الاتحاد بادر بالتسجيل بواسطة لاعبه البرازيلي رومارينيو في الدقيقة 11 من عمر المباراة، لينتهي الشوط الأول بتقدم فريقه 1-0.
ورفع رومارينيو رصيده في البطولة لـ6 أهداف، في صدارة جدول ترتيب هدافي المسابقة.
ومع انطلاقة الشوط الثاني، انتفض فريق الشباب بشكل واضح، وسجل هدفين وتقدم بواسطة كل من كريستيان جوانكا وإيجور فيسكي في الدقيقتين 49 و79.
وحصل الشباب على ركلة جزاء بعد العودة لتقنية الفيديو، لكن إيفر بانيغا فشل في التسجيل لفريقه.
وازدادت إثارة المباراة مع الدقائق الأخيرة، وأدرك الاتحاد التعادل عن طريق اللاعب جاري رودريجيز في الدقيقة 81.
وتقام مباراة العودة بمدينة جدة في ضيافة نادي الاتحاد يوم 4 يناير المقبل، لحسم هوية المتأهل إلى الدور النهائي.
يذكر أن الإسماعيلي المصري يخرج لملاقاة الرجاء المغربي يوم 11 يناير المقبل، في إياب نصف النهائي، بعد أن حسم الذهاب لصالحه بالفوز 1-0.

مدرب الشباب: هدفنا لقب غائب منذ 20 عاما

أكد بيدرو كايشينا مدرب فريق الشباب السعودي، خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة الاتحاد السعودي في ذهاب نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، أن فريقه عازم على استعادة لقب البطولة الغائب منذ 20 عاما.

ويلتقي الفريقان مساء غد الأربعاء، في العاصمة السعودية الرياض، في ذهاب الدور نصف النهائي.

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، قال مدرب الشباب إن فريقه بصدد خوض لقاء قوي للغاية، مشيرا إلى أنهم سيخوضون شوط أول، ولن يتم حسم التأهل إلا بعد العودة.

وأردف: “الشباب يريد تحقيق البطولة بعد غيابه عنها 20 عاما.. تفكيرنا الآن ينصب نحو حصد اللقب”.

وأكمل: “لدينا لاعبين محترفين على مستوى عالي، الشباب فريق كبير ويقابل فريقا كبيرا أيضا، ليس لدي أي ضغوط ولكني أبحث عن اللقب”.

من جانبه، قال لاعب الشباب عبدالله الشامخ إن تركيز فريقه ينصب على اللقب منذ الموسم الماضي، مشيرا إلى أن” الاتحاد فريق كبير.. سنخوض الشوط الأول في الرياض ونبحث عن نتيجة إيجابية قبل لقاء العودة بعد شهر واحد من الآن”.

في المقابل، غاب فابيو كاريلي مدرب فريق الاتحاد عن المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة.

الشباب يستضيف الاتحاد في ذهاب نصف نهائي “كأس محمد السادس”

تستأنف منافسات بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، مساء غدٍ الأربعاء، بالمباراة التي تجمع بين فريقي الشباب والاتحاد السعوديين في مدينة الرياض، في ذهاب الدور نصف النهائي.

وكان الاتحاد العربي لكرة القدم حدد الثاني من ديسمبر الحالي موعداً لمباراة الذهاب بين الشباب والاتحاد، على أن يقام لقاء العودة في ضيافة الأخير في مدينة جدة في الرابع من يناير القادم، وذلك في المنعطف ما قبل الأخير من منافسات البطولة العربية التي ستختتم قريباً في العاصمة المغربية الرباط.

وسيسعى كل فريق لتحقيق نتيجة إيجابية، تمنحه أفضلية قبل مباراة الإياب، حيث سيلتقي المتأهل منهما مع المتأهل من مباراة الإياب المقبلة لفريقي الرجاء المغربي والاسماعيلي المصري في المباراة الختامية للبطولة، حيث يتسلح فريق الشباب بمجموعة من الأسماء المحترفة الجديدة، أبرزهم الأرجنتيني إيفر بانيغا واللاعب الدولي السعودي نواف العابد، بجانب كريستيان جوانكا والفريد ندياي وماكيتي ديوب وحسين القحطاني وعبدالله الشامخ وإيغور والمهاجم الشاب عبدالله الحمدان، تحت قيادة فنية للمدرب البرتغالي بيدرو كايشينا.

في المقابل، يمتلك فريق الاتحاد أيضاً مجموعة مميزة من اللاعبين مع المدرب البرازيلي فابيو كاريلي، أبرزهم المصري أحمد حجازي وعمر هوساوي والحارس مارسيلو غروهي مع بريجوفيتش وغاري رودريغيز والهداف البرازيلي المتألق روماريو دي سيلفا إلى جانب المهاجم الدولي السعودي، فهد المولد.

الشباب والاتحاد، لهما ارتباط كبير ببطولات الاتحاد العربي لكرة القدم بمختلف مسمياتها، فالشباب حقق بطولة دوري أبطال العرب مرتين عام 1992 وعام 1999، وحقق ايضاً بطولتي النخبة العربية عام 1995 وعام 2000، بينما حقق الاتحاد بطولة دوري أبطال العرب عام 2005.

جهوزية عالية لعودة منافسات “كأس محمد السادس”…والرياض تحتضن أولى مباريات العودة

آكملت اللجنة المنظمة لمسابقة كأس محمد السادس للأندية الأبطال بالاتحاد العربي لكرة القدم كافة الترتيبات الخاصة باستئناف منافسات البطولة في مرحلة دور نصف النهائي، في الجوانب التنظيمية والإدارية والفنية والإعلامية والحكام، وذلك بعد فترة من التوقف بسبب حاجة فيروس كورونا (كوفيد –19 ).

وستكون وجهة أولى مباريات البطولة في العاصمة السعودية الرياض، التي تحتضن مساء يوم الأربعاء القادم مباراة ذهاب دور نصف النهائي بين فريقي الشباب والاتحاد السعوديان، وذلك على استاد الأمير خالد بن سلطان في نادي الشباب، على أن يلتقيان مجدداً في الرابع من يناير القادم في مباراة الإياب في مدينة جدة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية.

مشوار الشباب
استهل فريق الشباب مشواره في منافسات البطولة، بمواجهة نظيره فريق شبيبة الساورة الجزائري في دور الـ 32، وحقق فوزاً خارج ملعبه بنتيجة 3 – 1 في مباراة الذهاب، قبل أن يكرر تفوقه في مباراة الإياب على أرضه في مدينة الرياض بثنائية دون رد.
وفي دور الـ 16، ضرب فريق الشباب موعداً مع فريق شباب الأردن الأردني، ليكتفي بهدف دون رد في مواجهة الذهاب على ملعبه، قبل أن يخطف تعادلاً إيجابياً قاتلاً (1 – 0) في مباراة الإياب في العاصمة الأردنية عمان.

في دور ربع النهائي، أسفرت القرعة عن لقاء يجمع بين فريق الشباب ونظيره فريق الشرطة العراقي، ليحقق الأول فوزاً كبيراً في مباراة الذهاب بنتيجة 6 – 0 على أرضه في مدينة الرياض، قبل أن يكرر تفوقه خارج ملعبه في لقاء الرد بهدف دون مقابل، ليضمن تأهله إلى نصف النهائي.
وإجمالاً، خاض فريق الشباب 6 مباريات نحو الدور نصف النهائي، حقق الفوز في 5 منها وتعادل مرة واحدة، وسجل لاعبوه 14 هدفاً واستقبل مرماهم هدفان فقط.

مشوار الاتحاد
كانت ضربة البداية لفريق الاتحاد أمام نظيره فريق العهد اللبناني، إذ حقق الفوز ذهاباً بثلاثية دون رد في مدينة جدة، قبل أن يتعادل الفريقان إياباً بدون أهداف في مدينة بيروت، لكن القرعة أسفرت عن صدام قوي للاتحاد في دور ثمن النهائي، بملاقاة فريق الوصل الإماراتي، إلا أن الفريق الاتحادي أبلى بلاءً حسناً وفاز خارج ملعبه ذهاباً بـ 2 – 1، ومن ثم كرره تفوقه على أرضه وبين جماهيره في مباراة الإياب بثنائية نظيفة.
ورغم التعثر في مباراة ذهاب دور ربع النهائي على ملعبه أمام فريق أولمبيك آسفي المغربي والتعادل بـ 1 – 1، إلا أن فريق الاتحاد اقتنص بطاقة العبور إلى مربع الذهب، بفضل انتصار خارج الديار بهدف دون رد، ليضرب موعداً مرتقباً مع مواطنه الشباب.
وبشكل عام، خاض فريق الاتحاد 6 مباريات في طريقه نحو دور نصف النهائي، انتصر في 4 منها وتعادل مرتين، وسجل لاعبوه 9 أهداف واستقبل مرماهم هدفان فقط.