المؤتمر الصحفى لنادى الكويت الكويتى ونادى الاسماعيلى بعد فوز الاسماعيلى 2-0

 

مدرب الكويت الكويتي: الإسماعيلي استحق الفوز، وقادرون على التعويض
بارك مدرب الكويت الكويتي فيلوت لمنافسه الإسماعيلي المصري انتصاره بهدفين نظيفين على فريقه في المباراة التي جمعت بين الفريقين

ضمن ذهاب دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال.

وأضاف في المؤتمر الصحفي: “لقد استحق الإسماعيلي الفوز، وعانينا بعض الشيء نظرًا لكونها المباراة الأولى لنا هذا الموسم”.

وتابع المدرب الفرنسي قائلًا: “لقد كلفتنا أخطاء التمركز في عمق الدفاع الكثير، واحتجنا لتركيز أكبر حتى لا نقع في مثل هذه الأخطاء”.

وعما إذا كانت النتيجة حاسمة في صراع التأهل للدور التالي رد قائلًا: “لدي ثقة دائمة في فريقي. التأخر بهدفين نظيفين ليس بالنتيجة التي يستحيل

تعويضها. الأمور ستتحسن في فريقنا لأننا سنكتسب لياقة المباريات قبل جولة العودة”.


ورفض فيلوت أي لهجة انهزامية مؤكدًا: “اللاعبون لن يتأثروا نفسيًا بالهزيمة رغم أننا لسنا راضين عنها وسنعمل على تعويضها في الكويت”.

مدرب الإسماعيلي المصري: سعداء بالفوز، وكنا قادرين على إضافة المزيد

بدا مدرب الإسماعيلي المصري خير الدين مُضوي سعيدًا بانتصار فريقه على ضيفه الكويت الكويتي في مباراة الذهاب التي أقيمت بين الفريقين

بمدينة الإسماعيلية ضمن منافسات دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال.

وأضاف مُضوي في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: “المباراة كانت صعبة في بدايتها لكن بدايتنا كذلك كانت قوية فضغطنا على

المنافس وامتلكنا الكرة ومررناها بسرعة في عمق الدفاع”.

واستطرد قائلًا: “الأجواء كانت رائعة مع الجماهير وهو ما أعطى اللاعبين دافعًا في المباراة التي كان من الممكن الخروج فيها بنتيجة أكبر”.

، والأجواء كانت رائعة مع الجماهير وأعطى اللاعبين دافعًا في المباراة .. بدايتنا كانت قوية رغم صعوبة المباراة بالضغط على دفاع المنافس

وامتلاك الكرة بسرعة واللعب في عمق الدفاع وكانت سيطرتنا كلية من ناحية الأداء والفرص وكان من الممكن الخروج بنتيجة أكبر

وأضاف المدير الفني الجزائري: “في الشوط الثاني كان النسق أقل وفريقي كان يحاول المحافظة على النتيجة أولًا ثم السعي نحو الهدف. كان هناك تراجعًا في المستوى بعض الشيء لكن كان شيئًا طبيعيًا للدفاع عن الهدفين.اليوم لم نتلقى أهداف للمباراة الثانية على التوالي وهو أمر إيجابي يسعدنا”.
لكن مضوي حذر من التراخي مؤكدًا: “الكويت سيكون أجهز في مباراة العودة والفوز أحسن هدية للجماهير احتفالًا بعودتهم”.


أما عن غياب لاعب الكويت حمزة لحمر عن التشكيل الأساسي وعما إذا كان الإسماعيلي قد استفاد من هذا الأمر رد قائلًا: “حمزة لحمر لاعب مؤثر ودخوله في الشوط الثاني غير من مجرى المباراة وأمر طبيعي أن يتأثر بغيابه عن التشكيل الأساسي فقد كان قادرًا على أن يغير من وجه فريقه وهو لاعب مميز”.
وعن مسيرة الفريق بشكل عام قال: “كنا نحتاج للفوز، والفوز يجلب الهدوء للنادي واليوم شاهدنا فريقًا على المستوى ويتحكم في الكرة بنسبة كبيرة وكل شيء كان إيجابيًا جدًا”.
وعما إذا كان يجبر لاعبيه على الالتزام التام بتعليماته أم أنه من أنصار الحرية أحيانًا للإبداع قال: “نوعية اللاعب تفرض نفسها على فكر المدرب.الأمر يعتمد على اللاعب وما إذا كان قادرًا على ذلك أم لا. اللاعبون هنا يحبون الحرية في اللعب والتفكير لكن وظيفتي أن يكون ذلك بنظام وهو ما شاهدناه في المباراة”.
واختتم مضوي حديثه قائلًا: “المباراة في الكويت ستكون صعبة جدًا لكن سنكون أفضل بدنيًا وكذلك هم. أسبقية الهدفين مهمة ويجب الحفاظ عليها والتفكير في الدوري الآن سثم سنكون مستعدين للمباراة التالية”.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *