شباب قسنطينة الجزائري يقتنص فوزا غاليا من المحرق البحريني في ذهاب دور الـ32

اقتنص فريق شباب قسطنينة الجزائري فوزا صعبا ومثيرا بثلاثة أهداف مقابل هدف، أمام ضيفه المحرق البحريني، في المباراة التي جمعت بينهما مساء يوم الثلاثاء، في إطار مرحلة الذهاب لدور الـ32 من كأس محمد السادس للأندية الأبطال.
وشهدت المباراة التي أقيمت على ملعب الشهيد حملاوي، ندرة ملحوظة فيما يتعلق بالهجمات والفرص المحققة على مرمى كل فريق على مدار التسعين دقيقة.
وانتهى الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض، بهدف من ضربة رأسية للاعب عادل جعبوط في الدقيقة 38 من عمر المباراة.
وبعد خمس دقائق من انطلاق الشوط الثاني، وتحديدا في الدقيقة 50، أدرك الضيوف التعادل بواسطة اللاعب إسماعيل عبداللطيف.
وفي الدقيقة 85 سجل لاعبو قسنطينة هدفا ثانيا بأقدام اللاعب عبدالحكيم أمقران، مستغلا حالة من الارتباك بين الضيوف بعد ركلة حرة مباشرة.
واختتم اللاعب عبدالفتاح بلقاسمي ثلاثية فريقه بهدف من تسديدة قوية في الدقيقة 93 من عمر المباراة.
ويحتاج المحرق للفوز بثلاثة أهداف على الأقل أو هدفين نظيفين في لقاء الإياب لضمان العبور إلى الدور التالي، بينما يكفي بطل الجزائر التعادل أو الفوز بأي نتيجة أو حتى الخسارة بفارق هدف لاقتناص بطاقة التأهل.
وتقام مباراة العودة بين الفريقين في ضيافة نادي المحرق بالبحرين، يوم 17 من شهر سبتمبر المقبل، لحسم هوية المتأهل إلى الدور ثمن النهائي.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *