كأس العرب لكرة قدم الصالات 2022.. مدربو المنتخبات: نشكر الاتحاد العربي على هذه البطولة.. ولا بديل عن اللقب

عقد مدربو منتخبات المغرب ومصر والكويت والسعودية وليبيا والعراق والجزائر وفلسطين وموريتانيا والصومال، مؤتمرا صحفيا في صالة وزارة الرياضة بمدينة الدمام في المملكة العربية السعودية، تأهبا لانطلاق منافسات كأس العرب لكرة قدم الصالات 2022، بدءاً من غدا الاثنين.

حيث بدأ المؤتمر الصحفي مدرب منتخب المغرب هشام الدكيك، الذي قال “سعداء بالتواجد في المملكة العربية السعودية، فقد وجدنا تنظيما محكما من جميع النواحي، ووجدنا جدية عالية من الجميع لإظهار هذه البطولة بصورة ناجحة، نشكر الاتحاد العربي لكرة القدم على هذه البطولة، التي تثري المنافسة في كرة قدم الصالات العربية”.

وأضاف “البرنامج الإعدادي لنا كان مناسبا بمشاركة لاعبين محترفين في المغرب وأوروبا، وجئنا بقائمة متكاملة للمنافسة على اللقب. تابعت منتخب الكويت الذي يمتلك فريقا قويا وحقق نجاحات حافلة على الصعيدين الخليجي والآسيوي، والأفضل هو من سيفوز بالمباراة، ولا أخشى على فريقي سوى من الإصابات”.

مدرب منتخب الكويت ريكاردو قال “لم يكن لديّ الوقت للاستعداد بشكل جيد بسبب تداخل البطولات التي شاركنا فيها، مستوى اللاعبين مرتفع وجميع المنتخبات تطورت في الوطن العربي، لست مجنونا حتى أحضر اللاعبين الكبار، حيث تمت إراحتهم لبطولة آسيا التي تقام في سبتمبر المقبل، ولديّ فريق جيد وأثق في اللاعبين الحاليين وأتحمل مسؤولية كل شيء”.

وأردف “منتخب السعودية جيد ومنظم، وكذلك منتخب المغرب، وكل ما أحتاجه أن نكون أكثر تطورا، وسنعمل على ارتفاع المستوى من مباراة لأخرى”.

مدرب منتخب موريتانيا عبدالله السلامي، قال من جانبه “سعيد بهذا التجمع الرياضي العربي وسعيد بما وجدناه من تنظيم على كافة الأصعدة من تدريبات ومواعيد، ونظرا لظروف جائحة كورونا لم نتمكن من الاستعداد بشكل كبير، واكتفينا بالاستعداد على مدار شهرين فقط”.

وأتم “لدينا طموحات لتحقيق نتائج جيدة والذهاب بعيدا في البطولة، كرة قدم الصالات ليست حكرا على الأقوياء وسنحدث مفاجأة في البطولة، ومن المهم أن نحصل على نتائج إيجابية للوصول إلى مراحل متقدمة، أخشى الإصابات على فريقي، مجموعتنا تضم منتخبين كبيرين هما منتخب المغرب العالمي ومنتخب الكويت القوي قاريا”.

صالح محيي الدين مدرب منتخب الصومال قال “أشكر الاتحاد العربي لكرة القدم على تنظيم البطولة العربية، وأشكر الاتحاد السعودي على الاستضافة، كل منتخب يشارك بطموحات وأهداف مختلفة، ونحن نتقاسم مع جميع المنتخبات هذا الطموح، وبذلنا أقصى ما بوسعنا لكي نستعد بشكل جيد، ونحن متساوون في الفرصة، وأتمنى الفوز بالكأس”.

من جانبه قال هشام صالح مدرب منتخب مصر “كان لدينا توقف لمدة عام وتجمعنا فقط منذ شهر ونصف، وقمنا بإجراء استعداد جيد للاعبين، وأتمنى أن تكون بطولة ناجحة وموفقة، فهي تضم منتخبات قوية مثل المغرب والكويت والسعودية والجزائر والعراق”.

وأكمل “سنعمل على تجربة العناصر الجديدة، لأن لدينا فترة إحلال، كرة الصالات بحاجة لاهتمام أكبر في مصر، لأن مصر ولادة بالمواهب، وسنخوض البطولة وسط المجموعة الأولى. المملكة العربية السعودية سباقة في استضافة مثل هذه البطولات، ومنتخب المغرب قوي ومن خلال إعداده سنعرف أين سيذهب في هذه البطولة”.

وقال محمد ناظم مدرب منتخب العراق في المؤتمر الصحفي “أشكر الاتحاد العربي على التنظيم والاتحاد السعودي على الاستضافة، كانت لدينا استحقاقات سابقة ونسعى للوصول إلى تصنيف يساعدنا في التأهل إلى كأس العالم 2024”.

وأضاف “سنخوض البطولة وسط مجموعة صعبة، ونحن نعتمد على لاعبين شباب لإعدادهم للفترة المقبلة، وسنظهر بالصورة التي تشرف الكرة العراقية”.

نور الدين بن عروش مدرب منتخب الجزائر قال إن “قائمة الفريق تضم لاعبين من الجزائر وآخرين محترفين في الخارج، هذه التجربة ستكون مفيدة للغاية وسنعمل على الظهور بصورة جيدة، سنمثل الجزائر أفضل تمثيل رغم أننا لم نخض أي تجربة ودية والاستعداد استغرق 10 أيام فقط، ولا أخشى أي منتخب لأن تجربتي على مدار 20 عاما سأوظفها في خدمة منتخب الجزائر”.

أندرو بلازا مدرب منتخب السعودية قال إن “البطولة جيدة لكل المنتخبات وسنلعب مع منتخب فلسطين للمرة الثانية في فترة قصيرة، وسنخوض مواجهات صعبة أمام منافسين أقوياء، مثل منتخبات المغرب والكويت ومصر”.

وأكمل “لم أكمل عام كامل مع منتخب السعودية وآمل أن يكون لدينا فريق قوي على مستوى عالي، وسنحقق استفادة كبيرة من جميع المنتخبات”.

وأعرب شامل مدرب منتخب فلسطين عن سعادة بالغة بوجوده في المملكة العربية السعودية، وقال “أشكر الاتحاد العربي على تنظيم مثل هذه البطولات، بدأنا الاستعداد منذ 10 أيام لتمثيل فلسطين خير تمثيل، نحترم جميع المنتخبات وسنحاول تحويل الصعوبات إلى إيجابيات، وطموحنا يزداد مع كل بطولة، ونجهز لاعبين من أجل المستقبل”.

عبدالباسط النعاس مدرب منتخب ليبيا قال “أشكر مسؤولي الاتحاد السعودي على كرم الضيافة، والاتحاد العربي على تنظيم هذه البطولة، منتخب ليبيا صاحب تاريخ كبير وسنؤكد خلال تلك المشاركة أنها بداية العودة نحو سابق عهدنا”.

وأتم “مشاركاتنا الماضية كانت إيجابية، لكن الظروف التي مرت بها البلاد أثرت على هذه الرياضة، وسنعمل على تكوين جيل جديد بطريقة جيدة لنسهم في إعادة تاريخ منتخب ليبيا، سنخوض المباريات في مجموعة قوية بمستويات متقاربة”.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *