الكاتب: الفريق الإعلامي للبطولة

سمر نصار: نشكر سمو رئيس الاتحاد العربي على دعمه لـ”الكرة النسوية”

قدمت عضو مجلس الاتحاد العربي لكرة القدم رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب للسيدات 2021، الأستاذة سمر نصار جزيل الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي ولنائبا وأعضاء مجلس الاتحاد على ما حظيت به بطولة كأس العرب للسيدات في نسختها الثالثة التي اختتمت اليوم الاثنين في العاصمة المصرية القاهرة، من دعم واهتمام ومساندة ما أسهم في نجاحها.
وأكدت نصار أن “اهتمام ودعم سمو رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم بتنمية وتطوير رياضة كرة القدم النسائية العربية، سيؤسس لمرحلة جديدة تشهد نهضة واهتمام ودعم لكرة القدم النسائية، من خلال منحها الاهتمام الذي تستحقه”، مضيفةً: “إن هذا الدعم والاهتمام محفز لنا للعمل أكثر ولبناء خطط جديدة لتنمية الرياضة الكروية النسوية في الوطن العربي إدارياً وفنياً وتنظيمياً وفي مجالات التحكيم والطب الرياضي والتدريب”.
وهنأت الأستاذة سمر نصار منتخب الأردن بالفوز بكأس بطولة العرب للسيدات، متمنيةً لكافة المنتخبات العربية التوفيق في البطولات القادمة.
وشكرت رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب للسيدات 2021، الأستاذة سمر نصار، الاتحاد المصري لكرة القدم على استضافته للنسخة الثالثة من البطولة وعلى كافة الخدمات المساندة التي قدمها، كذلك شكرت نصار جميع المنتخبات التي شاركت في منافسات هذه البطولة، وجميع الحكمات والمنسقات والمنظمات وكل من عمل في لجان البطولة المختلفة.
وأوضحت عضو مجلس الاتحاد العربي لكرة القدم أن “إقامة هذه البطولة لم يكن بالأمر السهل، إذ تمر الاتحادات العربية بالعديد من التحديات خاصة بعد فترة السبات الصحي الذي أجبر النشاطات الرياضية على التوقف بسبب جائحة كورونا، ولم تكن عودة النشاط الرياضي بالأمر السهل، بل احتاج الكثير من الخطط لتكون عودة آمنة تتوافق مع التعافي الذي بدأنا نلمسه شيئاً فشيئاً”.
وأضافت: “وجدنا أن إقامة بطولة كأس العرب للسيدات هي نوع من أنواع التحدي، فوضعنا كافة الإجراءات التي تضمن السلامة العامة لكل المنتخبات المشاركة، حيث وفر الاتحاد العربي لكرة القدم بيئة آمنة للمنتخبات المشاركة واللاعبات على حد سواء، كما أن إقامة بطولة كأس العرب للسيدات أعطى الأمل للكثير من اللاعبات العربيات بعودة الاهتمام من قبل الاتحادات والأندية العربية التي لديها كرة قدم نسائية، ونأمل أن تشكل هذه البطولة مساراً جديداً على صعيد تطوير اللعبة والاهتمام بها وبالفئات العمرية لتشكيل قاعدة ترفد المنتخبات الوطنية للعبة”.

الأردن يفوز على تونس ويتوج بكأس العرب للسيدات

توج رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم الأستاذ أحمد مجاهد والدكتور رجاءالله السلمي الامين العام للاتحاد العربي لكرة القدم وعضو مجلس الاتحاد العربي رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب للسيدات 2021 لكرة القدم، الأستاذة سمر نصار، منتخب الأردن بكأس بطولة العرب للسيدات في نسختها الثالثة التي أختتمت منافساتها اليوم الاثنين في العاصمة المصرية القاهرة.
وتم تتويج المنتخب الأردني بلقب البطولة بعد الفوز الذي حققه على شقيقه المنتخب التونسي بهدف دون رد في المباراة التي اقيمت على ملعب المقاولون العرب، حيث تم تقليد المنتخب التونسي بميداليات المركز الثاني للبطولة .
وشهد اللقاء مستوى متقدم من كلا الفريقين حيث اعتمد المنتخب الأردني على سرعة لاعباته ميساء جباره وشهناز جبريل وروزبهان فريج، فيما ارتكز منتخب تونس على على عدد من اللاعبات اللواتي تميزن في الهجوم والتمرير السريع أمثال غاده عيادي وابتسام محمد وسامية العوني، لكن لم ينتج عن أداء المنتخبين اي نتيجة حتى مشارف الدقيقة الـ 90 التي شهدت نجاح لاعبة منتخب الأردن ميساء جبارة في تسجيل هدف الفوز.

الأندلسي والخطيب متأهبان للظفر باللقب ويراهنان على الملعب.. نهائي كأس العرب للسيدات بين الأردن وتونس.. غداً في القاهرة

تختتم غداً منافسات النسخة الثالثة من بطولة كأس العرب للسيدات، التي نظمها الاتحاد العربي لكرة القدم في العاصمة المصرية القاهرة، بالمباراة الختامية التي تجمع منتخب الأردن بشقيقه المنتخب التونسي على ملعب المقاولون العرب .
وتأهل منتخب الأردن إلى المباراة النهائية بعد فوزه في الدور نصف النهائي على المنتخب المصري بخمسة أهداف مقابل هدفين، بينما تأهل منتخب تونس من هذا الدور إثر فوزه على نظيره منتخب الجزائر (بركلات الترجيح 4 – 3)، بعدما تعادلا في شوطي المباراة الأصليين بهدفين لمثلهما.
وتأهباً للمباراة النهائية المرتقبة، أكد مدرب منتخب تونس، سمير الاندلسي في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في مدينة القاهرة، أن “المنتخب التونسي قدم مجهوداً كبيراً خلال منافسات البطولة، كلل جهوده بالتأهل إلى المباراة النهائية”، مضيفاً: “نهنئ المنتخب الأردني ونتمنى حظاً وافراً للمنتخبات التي لم تتأهل، منتخب تونس صعد إلى النهائي بعد الفوز بركلات الترجيح التي لم تكن ركلات حظ أبداً، بل جهزنا اللاعبات لهذه اللحظة فنياً وبدنياً ونفسياً، والحمد لله نجحنا في أن نصل إلى المباراة النهائية التي سنسعى خلالها لنضع فيها كل امكاناتنا وتفادي أي أخطاء مرت بنا في السابق” .

وشكر الاندلسي “لاعبات المنتخب التونسي على الأداء المتميز في مشوار البطولة”، مشيداً “بكل ما قدم من كافة اللاعبات، فالجماهير التونسية تنتظر عودة المنتخب إلى تونس ومعه كأس العرب”، بينما قالت قائدة منتخب تونس شيماء العباسي أنها جاهزة للمباراة النهائية وستضع كل خبرتها في الملعب مع زميلاتها اللاعبات “اللواتي لا ينقصهن أي شيء لتحقيق الفوز”، وقالت: “يهمنا أن يعرف الجميع في تونس إننا قادرات على الفوز باللقب العربي، وإن شاء الله نقدم مستوى يليق بكرة القدم التونسية”.
في الجانب الآخر، قال مساعد مدرب منتخب الأردن، بسام الخطيب أن “المنتخب الأردني نجح في الدور نصف النهائي وقدم مباراة كبيرة وضعته في المباراة النهائية”، وأضاف: “نسعى بكل تأكيد إلى الفوز بالمباراة النهائية، لأن منتخب الأردن ظهر بمستوى متميز وتستحق لاعباته أن يحتفلن بالكأس في ختام البطولة، مع إدراكنا بأن المباراة لن تكون سهلة، حيث سنواجه منتخب قوي ومنظم، إلا أن الملعب سيكون هو الفيصل في هذه المباراة المهمة”.
وأوضح الخطيب أن “الاتحاد الاردني لكرة القدم قدم كل ما يلزم للوصول إلى بطولة كأس العرب للسيدات، فالاهتمام الذي تجده كرة القدم النسوية من اتحاد كرة القدم ومن سمو الأمير علي بن الحسين، اهتمام كبير يحفزنا للمزيد من العطاء، وإن شاء الله نعود إلى الأردن بالفوز وبكأس البطولة”.
يذكر أن، النسخة الثالثة من بطولة كأس العرب للسيدات 2021، التي يستضيفها حالياً الاتحاد المصري لكر القدم في مدينة القاهرة، شارك فيها منتخبات، تونس ولبنان والسودان ومصر والأردن والجزائر وفلسطين.

إشادة كبيرة بمنافسات كأس العرب للسيدات.. وبحضور الحكمات والمنظمات

تحظى بطولة كأس العرب للسيدات التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم في العاصمة المصرية القاهرة، وتختتم منافساتها غداً بلقاء منتخبي الأردن وتونس، بإشادة كبيرة من قيادات رياضية عربية، اللواتي أعربن عن سعادتهن البالغة بنجاح الحدث الكروي النسائي، الذي أحيا مجدداً كرة القدم النسائية في العالم العربي.
وقالت الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح رئيس لجنة رياضة المرأة في دولة الكويت، إن “الاتحاد العربي لكرة القدم نجح في تنظيم بطولة وفق أعلى المقاييس بوجود كافة الكوادر العاملة أصحاب الخبرات في تنظيم مسابقات كرة القدم”، مضيفةً: “أدرك جيداً التحديات الكثيرة التي تواجه رياضة المرأة بشكل عام وكرة القدم النسائية على وجه الخصوص، وبالرغم من هذا نجد مؤسسات عربية تسعى بحق لتوفير الدعم والرعاية لهذه الرياضة، فنحن بدورنا في الكويت نساعد كل نشاط يدعم المرأة العربية ونقف بجانب الاتحاد العربي لكرة القدم في مساعيه لتطوير كرة القدم النسائية في المنطقة العربية”.
من جهتها، اعربت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة نائب رئيس اتحاد اللجان الوطنية العربية رئيس اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي، عن سعادتها الكبيرة “لإقامة الاتحاد العربي لكرة القدم بطولة كأس العرب للسيدات”، وقالت: “اتقدم بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، وأثمن اهتمامه برياضة المرأة وكرة القدم النسائية بشكل خاص، فعودة استمرارية البطولة يؤكد دعمه لهذه الرياضة ويعكس العمل الايجابي والنظرة الشمولية لسموه ما سيسهم في تطور الأداء والاهتمام بكرة القدم النسائية في الوطن العربي”.

وأضافت: “أتمنى من الاتحادات العربية الاعضاء أن يستمروا في العمل من خلال استراتيجية تعنى بتطوير الرياضة النسائية في اتحاداتهم الوطنية، يتم من خلالها تقسيم المسابقات بالتساوي بين الرجال والسيدات الى جانب الفئات العمرية لكلا الطرفين بحيث نضمن الاستمرارية من جهة ومنح الفتاة ثقة أكثر بأنها مستمرة في الملعب، ونحن على ثقة بأن سمو رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم وأعضاء مجلس الإدارة سيولون الاهتمام المطلوب بكرة القدم النسائية، ولعل اقامة هذه البطولة لهو دليل على هذا، ونهنئ سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العربي لكرة القدم على نجاح البطولة، التي لمسنا نجاحها من خلال الاخبار والتغطية الاعلامية المتميزة لهذا الحدث العربي النسوي الهام”.
من جهتها قالت الأستاذة أمل بوشلاخ عضو الاتحاد الإماراتي لكرة القدم إن “بطولة كأس العرب للسيدات، تعتبر طوق النجاة للدول العربية”، مؤكدة أنها “من أهم البطولات التي تنتظرها كل امرأة عربية، وللأسف دول الخليج لم يحالفها الحظ بالمشاركة بسبب الظروف والتحديات، منها تصفيات آسيا بجانب الظروف الصحية نتيجة جائحة كورونا، إلا أن الامارات وعدد من دول الخليج شاركوا بوجود حكمات دوليات ضمن الكوادر التحكيمية للبطولة”.
وأضافت بوشلاخ: “البطولة أعادت إحياء اللعبة، ونريد أن نؤكد أنها بداية مبشرة لنجاح المرأة في كرة القدم العربية، حيث لمسنا اهتمام الاتحاد العربي الذي بدأ الترويج للبطولة مع العلم أن الفترة كانت قصيرة، وبالرغم من هذا، نجح الاتحاد العربي كذلك في وضع كل سبل النجاح أمامها، وهنا أود أن أحيي جميع المنتخبات المشاركة وأخص منها منتخب السودان على مشاركته بالرغم من حداثة عهد الفريق، إلا أنه كان هناك إصراراً من الاتحاد السوداني على الحضور”.
وشكرت عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، “الاتحاد العربي على اهتمامه بكرة القدم النسائية”، وطالبت “الاتحادات العربية بضرورة وجود سيدة في المكاتب التنفيذية لها، بهدف التعاون أكثر مع الخطط الخاصة بكرة القدم النسائية”.
بينما قالت معالي الأستاذة سليمة سواكري وزيرة الرياضة كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة في الجزائر، إن “كأس العرب للسيدات من أهم البطولات التي يجب تجنيدها على الأجندة العربية لدعم مسابقات كرة القدم النسائية”، وأضافت: “الجزائر من الدول التي تحرص دوماً على أن تتواجد في أي محفل عربي، ونشجع كل المنتخبات واللاعبات والمدربات والحكمات في هذه البطولة، ومن موقعي اختار التحدي، وهو الشعار الذي أعلنته اللجنة المنظمة للبطولة العربية، وأدعم كرة القدم النسائية في كل الوطن العربي”.

منتخب تونس يواجه منتخب الأردن في نهائي كأس العرب للسيدات

حجز منتخب تونس مقعده في الدور النهائي لبطولة كأس العرب للسيدات، بعد فوزه بركلات الترجيح على منتخب الجزائر، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 2-2.

وسجلت للمنتخب التونسي كل من غادة عيادي وصابرين اللوزي، بينما جاءت ثنائية منتخب الجزائر عن طريق إيمان مروش ونعيمه بوهني.

وبعد أن احتكم المنتخبان لركلات الترجيح، تفوق المنتخب التونسي بنتيجة 4-3.

كان منتخب الأردن تأهل للمباراة النهائية، التي تقام يوم الإثنين المقبل على ملعب المقاولون العرب، بعد فوزه على المنتخب المصري بنتيجة 5-2 خلال وقت سابق يوم الجمعة.