الكاتب: الفريق الإعلامي للبطولة

في المؤتمر الصحفي قبل النهائي العربي المرتقب.. الطفيل: منتخبنا بطل.. ولاسات: هدفنا حمل الكأس

تحدث مدربا منتخبي السعودية والجزائر، طرفي المباراة النهائية لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً، المقامة في العاصمة المصرية القاهرة وتختتم منافساتها مساء يوم الثلاثاء المقبل، عن آخر الاستعدادات للمواجهة المرتقبة بينهما.

في البداية، قدم ماجد الطفيل المدرب المساعد لمنتخب السعودية، التهنئة للاعبي فريقه ولمنتخب الجزائر على الوصول إلى الدور النهائي للبطولة، مشيراً إلى أن “منتخب الجزائر يمتلك عناصر قوية على كافة الأصعدة فنياً وبدنياً”، مضيفاً: “منتخبنا أيضاً بطل وقوي ويستحق الوصول إلى المباراة النهائية”.

واختتم بقوله: “لقد خضنا مباريات قوية على مدار البطولة، وحققنا نتائج جيدة وإيجابية، وفي النهاية نتمنى اعتلاء منصة التتويج باللقب”.

وقال محمد عبدالرحمن لاعب المنتخب السعودي، إن فريقه جاهز تماماً لخوض المباراة، “لقد اكتسبنا مزيداً من الثقة بعد فوزنا على منتخب السنغال (حامل اللقب)، ومنتخب مصر (المستضيف) في الدورين السابقين”.

في المقابل، توقع محمد لاسات مدرب منتخب الجزائر، أن تشهد المباراة منافسة قوية للغاية داخل أرضية الملعب، مشدداً على قوة منتخب السعودية، مستشهداً “بتخطيه بجدارة لعقبة نظيره المصري في الدور نصف النهائي”، مضيفاً: “الجميع استفاد من المشاركة في هذه البطولة، واكتسب الكثير من الخبرات، وهدفنا الفوز وحمل الكأس، وسنقدم التهنئة في النهاية للفريق الفائز”.

من جانبه، قدم عمر محمد رفيق لاعب الجزائر الشكر للاتحاد العربي لكرة القدم واللجنة المنظمة للبطولة “على هذه البطولة المفيدة”، مشيراً إلى أن “المباراة ستكون قوية للغاية”، مشدداً على “أهمية بذل أقصى جهد لاعتلاء منصة التتويج”.

رئيس الاتحاد العربي يهنئ طرفي نهائي كأس العرب لمنتخبات الشباب

هنأ صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، منتخبي السعودية والجزائر طرفي المباراة النهائية لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما، المقامة في العاصمة المصرية القاهرة، متمنيا لمنتخبي مصر وتونس تحقيق الأفضل في المناسبات المقبلة.

وقال سموه في تغريدة عبر حسابه بمنصة تويتر: “‏ألف مبروك للمنتخب السعودي وشقيقه المنتخب الجزائري وصولهما لنهائي ‎كأس العرب لمنتخبات الشباب، وخيرها في غيرها لمنتخبي مصر وتونس.. مع تمنياتي بالتوفيق لكافة منتخباتنا العربية في المشاركات المقبلة”.

منتخبا السعودية والجزائر يتأهلان لنهائي كأس العرب لمنتخبات الشباب

تأهل منتخبا السعودية والجزائر لنهائي النسخة السابعة من بطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاما، المقامة في القاهرة وينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم، إثر فوزهما على منتخبي مصر وتونس تواليا، في الدور نصف النهائي يوم السبت.

في المباراة الأولى حقق المنتخب السعودي فوزا بنتيجة 3-2 على نظيره المصري، حيث تقدم بهدفين متتاليين حملا توقيع الثنائي عبدالله رديف وعبدالعزيز العليوة، قبل أن يقلص منتخب مصر الفارق عن طريق أحمد شريف.
ومع بداية الشوط الثاني، أدرك المنتخب المصري التعادل بواسطة أحمد عبدالحميد، لكن منتخب السعودية سجل هدفا ثالثا حصد به بطاقة العبور للمباراة النهائية، بأقدام اللاعب صهيب الزيد.
وفي المباراة الثانية بالدور نصف النهائي، حقق منتخب الجزائر فوزا بهدفين دون رد أمام نظيره التونسي، سجلهما اللاعب محمد عمر.
ويلتقي المنتخبان السعودي والجزائري وجها لوجه في المباراة النهائية، التي تقام في الثامنة مساء يوم الثلاثاء المقبل بتوقيت القاهرة، على استاد القاهرة الدولي.

مصر أمام السعودية وتونس تواجه الجزائر في نصف نهائي كأس العرب للشباب

تقام غداً السبت مباراتا الدور نصف النهائي لبطولة كأس العرب لمنتخبات الشباب تحت 20 عاماً، والمقامة منافساتها في العاصمة المصرية القاهرة، وينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم.

في المباراة الأولى يلتقي منتخب مصر مع نظيره المنتخب السعودي على استاد القاهرة الدولي، في تمام الخامسة مساءً بتوقيت القاهرة.

وكان منتخب مصر فاز على منتخب طاجيكستان 3-0، بينما حقق منتخب السعودية انتصاراً على المنتخب السنغالي بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي، خلال الدور ربع النهائي.

وفي المباراة الثانية، يلتقي منتخب تونس مع نظيره المنتخب الجزائري على استاد القاهرة الدولي، في تمام الثامنة مساءً بتوقيت القاهرة.

منتخب تونس فاز على نظيره منتخب جزر القمر بهدف دون رد خلال مرحلة دور الثمانية، بينما انتصر منتخب الجزائر على منتخب المغرب بركلات الترجيح، بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي من المباراة.

يذكر أن، المباراة النهائية للبطولة تقام في الثامنة مساءً يوم الثلاثاء المقبل، على استاد القاهرة الدولي، بين الفائز من مباراتي الدور نصف النهائي.

مدربو المنتخبات العربية: اتفاق على “التهاني” و “قوة المنافسة”

وسط روح رياضية عالية، تحدث مدربو المنتخبات المتأهلة الي دور نصف النهائي من منافسات بطولة كأس العرب للمنتخبات تحت 20 سنة، التي ينظمها الاتحاد العربي لكرة القدم، وتقام منافساتها في العاصمة المصرية القاهرة حتى الثلاثاء المقبل.

ويلتقي منتخب مصر مع نظيره المنتخب السعودي في الخامسة مساءً بعد غد السبت (بتوقيت القاهرة) على استاد القاهرة الدولي، ثم يلتقي منتخبا الجزائر وتونس على ذات الملعب في الثامنة مساءً، ضمن مباريات دور نصف النهائي من البطولة.

في البداية، وصف محمود جابر مدرب منتخب مصر، النسخة السابعة الحالية من البطولة العربية بالقوية، “في ظل المستوى المتميز الذي ظهرت به غالبية المنتخبات المشاركة سواءً التي تأهلت إلى نصف النهائي أو التي لم يحالفها التوفيق في التأهل”.

وأوضح محمود جابر أن لقاء منتخب بلاده أمام منتخب السعودية “سيكون تكتيكياً في المقام الأول”، مبيناً بأن “الجميع استفاد من البطولة العربية والاحتكاك القوي فيما بينهم بغض النظر عن النتائج”، بينما أكد أحمد نادر السيد حارس مرمي منتخب مصر، أن جميع زملائه ينفذون تعليمات الجهاز الفني داخل المستطيل الأخضر، مشيراً إلى أن لديه الحافز للحفاظ على شباكه نظيفة.

في المقابل، أكد محمد مسعد المدرب المساعد في الجهاز الفني لمنتخب السعودية، أن منتخب بلاده عازم على التتويج بالبطولة، موضحاً أن “جميع المنتخبات المتأهلة للدور قبل النهائي لديها ذات الحافز”، متمنياً أن “تليق مباراة مصر والسعودية بأسم المنتخبين”، مشيداً بـ “الانضباط والالتزام الفني للاعبين، الذي كان عاملاً مؤثراً في فوز منتخبنا على منتخب السنغال وحجز بطاقة التأهل الي دور نصف النهائي”.

وأضاف: “جميع المنتخبات المتأهلة ستلعب من أجل الفوز ولديها الحافز في الوصول إلى المباراة النهائية، وسنعمل على تقديم الأداء المتميز ليسهم بعد توفيق الله في تحقيق التأهل إلى النهائي العربي”، فيما قال بلال الدواء حارس مرمي المنتخب السعودي، أن زملائه “سيخوضون المباراة القادمة بمعنويات مرتفعة، وسنبذل كل ما لدينا من جهد للفوز بهذه المواجهة المهمة”.

وفي المواجهة الثانية بدور نصف النهائي، أكد محمد لاسات مدرب منتخب الجزائر، أن منتخب بلاده “يشارك في البطولة لاكتساب الخبرات”، مشيداً باللاعبين “من الناحية التنظيمية داخل الملعب لآخر دقيقة وتحقيق الفوز على المغرب”، غير إنه شدد على أن “منتخبا الجزائر وتونس يعتبران فريق واحد وشعب واحد ويختلفان فقط في الألوان”، موضحاً أن “المنافسة قوية داخل أرض الميدان وسنلعب بكل انضباط”، مضيفاً: “إذا فازت تونس سنقول مبروك، وإذا فازت الجزائر سنقول مبروك مرتين”، بينما قال ياسين تيطراوي لاعب منتخب الجزائر، أن “فريقنا لديه عزيمة كبيرة لمواصلة الانتصارات، فالهدف هو بلوغ الدور النهائي”.

أما مدرب منتخب تونس، يوسف الزواوي فأوضح “أن البطولة الحالية فرصة للاعبين الشبان لزيادة الاحتكاك، وتحسين المردود الفني والبدني”، مقدماً الشكر للاتحاد العربي لكرة القدم “على هذه البطولة والاختيارات للمنتخبات المشاركة بها”.

وأضاف الزواوي: “مقابلة الجزائر كتاب مفتوح بين المنتخبين، فجميع المنتخبات خرجت من البطولة بمكاسب عديدة على المستوى التأهيلي للاعبين”، متمنياً أن يوفق منتخب بلاده في منعطف نصف النهائي، وردا على مدرب الجزائر نقول له: “إذا فازت الجزائر سنقول مبروك، وإذا فازت تونس سنقول مبروك مرتين”.

بينما أكد محمد عزيز عبيد لاعب منتخب تونس، أن فريقه حقق أربعة انتصارات متتالية، جعلته في هذا الدور، “لكن نحن اللاعبين لدينا رغبة قوية في تحقيق المزيد من الانتصارات”.