الوسم: الرفاع البحرينى

المؤتمر الصحفي لمباراة مولودية الجزائر والرفاع البحريني

بارك مدرب الرفاع البحريني، علي عاشور، فريق مولودية الجزائر على تأهله إلى الدور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال، عقب انتهاء مباراة الفريقين في إياب الدور الـ32 بالعاصمة الجزائرية بنتيجة التعادل السلبي، وتأهل المولودية بعد فوزها ذهابا في المنامة بهدفين لهدف، وحرص علي عاشور على الإشادة بمردود وقتالية لاعبيه رغم حسرة الإقصاء من المنافسة العربية الغالية، مشيرا إلى أن الرفاع سيركز الآن على الدوري البحريني، كما لم يفوت مدرب الرفاع الفرصة لتوجيه رسالة واضحة ورياضية لأنصار مولودية الجزائر الغاضبين على فريقهم بسبب تراجع نتائجه في الآونة الأخيرة.

قال علي عاشور:”في البداية أود أن أبارك لأسرة مولودية الجزائر التأهل إلى الدور المقبل، إنه فريق كبير في الجزائر وفي إفريقيا وهو يستحق التأهل وأتوقع أن يصل إلى مراحل متقدمة في هذه المنافسة..أما بالنسبة لنا فأحيي لاعبي فريقي على قتاليتهم، لقد لعبوا مباراة بطولية لكنهم تأثروا نوعا ما بالضغط الجماهيري الذي لم يتعودوا عليه في البحرين..”، قبل أن يضيف:”كنا نتمنى أن نعود بالتأهل من الجزائر لإسعاد كل البحرينيين، لكن للأسف لم نتمكن من ذلك..”،

بدوره ثمن مدرب مولودية الجزائر المؤقت، فارس بلخير، تأهل فريقه إلى الدور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال على حساب نادي الرفاع البحريني بمجموع المباراتين هدفين لهدف، وفازت المولودية ذهابا في المنامة بهدفين لهدف، قبل أن تتعادل سهرة اليوم سلبيا في العاصمة الجزائرية، ورغم عدم فوز المولودية خلال أربع مباريات متوالية على ملعب 5 يوليو، إلا أن بلخير وصف التعادل أما الرفاع بالإيجابي لأنه وقف سلسلة الهزائم ونزيف النقاط، لكنه بالمقابل اعترف بأن لاعبي فريقه يعيشون أزمة نفسية كبيرة بسبب ضغط الأنصار، ما أثر على مردودهم فوق المستطيل الأخضر، رابطا تحررهم من جديد بتغيير الأنصار لسلوكهم والوقوف إلى جانبهم وتشجيعهم بدل الضغط عليهم سلبيا.

مولودية الجزائر يتأهل لدور الـ16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال

تأهل فريق مولودية الجزائر الجزائري إلى دور الـ 16 من بطولة كأس زايد للأندية الأبطال لكرة القدم، وذلك بعد تعادله بدون أهداف مع فريق الرفاع البحريني في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم على ملعب 5 يوليو بمدينة الجزائر.

وكانت مباراة الذهاب قد شهت فوز فريق مولودية الجزائر على نظيره الرفاع البحريني بهدفين مقابل هدف في اللقاء الذي أقيم مؤخراً على استاد عيسى بمدينة المنامة البحرينية.

المؤتمر الصحفي لمباراة مولودية الجزائر والرفاع البحريني

فارس بلخير مدرب مولودية الجزائر

يجب نسيان إخفاقات البطولة..المنافسة العربية مختلفة ولن نفرط في التأهل

وصف فارس بلخير مدرب مولودية الجزائر المؤقت، مباراة فريقه أمام نادي الرفاع البحريني برسم إياب الدور الـ32 من كأس زايد للأندية الأبطال بـ”الصعبة” رغم الأفضلية الرقمية لفريقه بعد فوزه ذهابا في البحرين بهدفين لهدف، مشددا على أن اللاعبين عازمون على تجاوز خيبات البطولة المحلية بالتألق في المنافسة العربية المختلفة، حسبه، مستوى وإثارة وأهدافا بالنسبة للاعبيه وفريقه.

وقال بلخير خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة مولودية الجزائر والرفاع البحريني في إياب الدور الـ32 من كاس زايد للأندية الأبطال، الذي عقد مساء اليوم، في قاعة المؤتمرات لملعب 5 يوليو بالعاصمة الجزائرية:”مباراة الغد ستكون بمثابة الشوط الثاني، ففي البحرين فزنا بالشوط الأول وعلى ملعبنا سنبحث عن تأمين تأشيرة المرور إلى الدور المقبل”، مضيفا:”المباراة لن تكون سهلة بالطبع وستكون صعبة على الفريقين، بالنسبة لنا الضغط سيكون كبيرا علينا اعتمادا على نتائجنا المسجلة في الفترة الأخيرة..لكن يجب أن نبقي تركيزنا على المباراة فقط من أجل اقتطاع تأشيرة التأهل..”، وحاول بلخير تبديد مخاوف الأنصار بعد الخسارتين الثقيلتين في البطولة الجزائرية، أمام شبيبة القبائل ومولودية وهران على التوالي، بالتأكيد على أن رد فعل اللاعبين سيكون قويا وإيجابيا أمام الفريق البحريني، وقال بالخصوص:”نحن محضرون جيدا لهذه المباراة، وأنا أنتظر رد فعلا إيجابيا من اللاعبين كما كان عليه خلال الشوط الثاني في مباراتنا في البطولة أمام مولودية وهران..”.

إلى ذلك، رفض مدرب المولودية الخوض في مسألة السيناريو المفضل له بالنسبة للقاء الغد، وصرح:”التأهل هو المهم في مثل هذه المواجهات..لا تهم النتيجة ولو أني أفضل التأهل بأخف الأضرار، لأنه في بعض الأحيان تلعب جيدا ولا تفوز وفي أحيان أخرى تفوز دون أن تلعب جيدا”، قبل أن يؤكد:”الفريق البحريني يلعب كرة جميلة ومعطيات لقاء الذهاب مختلفة عن لقاء الإياب وعلينا تحضير أنفسنا لكل الاحتمالات..”، وشدد بلخير على أن الطاقم الفني ركز كثيرا خلال تحضيره لهذه المباراة على العمل النفسي بسبب مرحلة الفراغ التي يمر بها فريق مولودية الجزائر، وأكد:”لقد حضرنا اللاعبين جيدا من كل النواحي، وعلى وجه التحديد من الناحية النفسية، ومباراة الغد ستكون مناسبة لهم لتحقيق الوثبة النفسية التي يبحث عنها الفريق والعودة إلى سكة الانتصارات..”.

سفيان بن دبكة لاعب مولودية الجزائر

لا بديل عن التأهل والفريق البحريني لن يكون منافسا سهلا

أكد سفيان بن دبكة لاعب مولودية الجزائر، بأن لقاء الإياب أمام نادي الرفاع البحريني لن يكون سهلا كما يظن البعض، بالنظر للإمكانات التي أبان عنها لاعبو الرفاع خلال لقاء المنامة رغم الخسارة، مشيرا إلى أن الهدف الأول للاعبي المولودية هو التأهل إلى دور الـ16 من أجل إسعاد الأنصار والخروج من النفق المظلم الذي دخله الفريق في البطولة الجزائرية.

وقال بن دبكة، مساء اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة المؤتمرات لملعب 5 يوليو للحديث عن إياب الدور الـ32 من كأس زايد للأندية الأبطال أمام الرفاع:”معطيات لقاء الغد تختلف كثيرا عن معطيات لقاء الذهاب، وعلى كافة المستويات، سواء من ناحية الطقس أين عانينا من الرطوبة العالية في البحرين ، أو جاهزية الفريق المنافس، وحتى من جانبنا أيضا بعد أن تم تغيير الطاقم الفني”، قبل أن يضيف:”لكننا سندخل المباراة بكل قوة من أجل اقتطاع تأشيرة التأهل إلى الدور المقبل..المنافسة العربية مختلفة عن البطولة الجزائرية وسندخلها بهذه العقلية حتى ننسى إخفاقاتنا الأخيرة في البطولة..”، وحرص الدولي الجزائري في صفوف المنتخب المحلي على تأكيد قوة الفريق البحريني عكس ما يعتقد البعض، وصرح:”لقد كانت لدينا نظرة خاطئة عن الكرة البحرينية والبعض كان يتحدث عن أفضليتنا الكبيرة، لكن لقاء الذهاب أثبت العكس، لأن الرفاع يملك تشكيلة قوية ويجب الحذر منه في لقاء الغد لأنه سيبحث عن التأهل إلى الدور المقبل هو كذلك..”.

من جهة أخرى، شدد بن دبكة على ضرورة تحقيق التأهل للخروج من النفق المظلم الذي دخلته المولودية بسبب نتائج البطولة الجزائرية، وقال:”لا نملك خيارات كثيرة، يجب أن نفوز ونتأهل إلى الدور المقبل لنتصالح مع أنصارنا ونسعدهم”، نافيا بالمناسبة تخوفه من فكرة مقاطعة الأنصار للقاء الغد بسبب الهزائم المتوالية للفريق، وأكد:”الأنصار كانوا معنا دائما وسيظلون على جانبنا، ومن هذه الناحية أتوقع أن يحضروا بقوة لمساندتنا لأنهم يدركون جيدا بأننا نمر بفترة فراغ فقط وسنتدارك ذلك قريبا..”.

علي عاشور مدرب الرفاع البحريني

تركيزنا منصب على الملعب ونتمنى العودة بالتأهل

أكد علي عاشور مدرب نادي الرفاع البحريني بأن إياب الدور الـ32 من كأس زايد للأندية الأبطال أمام مولودية الجزائر لن تكون سهلة للفريقين، رغم أفضلية فوز الفريق الجزائري ذهابا في المنامة، مشيرا إلى أن فريقه سيدخل المواجهة بنية العودة بتأشيرة التأهل إلى الدور المقبل حتى يكون عند حسن ظن البحرينيين، في حين رفض التركيز على مشاكل مولودية الجزائر وتراجع نتائجها في البطولة الجزائرية، وشدد على أن كل تركيزه منصب على فريقه وعلى المستطيل الأخضر.

اعترف علي عاشور، مساء اليوم، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة المؤتمرات لملعب 5 يوليو بالعاصمة الجزائرية، بأن مواجهة مولودية الجزائر لن تكون سهلة للفريق حتى بأفضلية فوز المولودية ذهابا، وصرح بالخصوص:”صحيح أننا خسرنا ذهابا، لكن ذلك كان مجرد شوط أول والشوط الثاني سيلعب غدا في الجزائر..كل شيء وارد في كرة القدم ونحن سنلعب في ظروف مختلفة هذه المرة، وستكون أحسن بكثير من لقاء الذهاب، خاصة على مستوى الطقس”، مضيفا:”الجو ودرجة الحرارة هنا في الجزائر مناسبان للعب كرة القدم، وسندخل المباراة بتركيز عال وبهدف التأهل إلى الدور المقبل حتى نكون عند حسن ظن البحرينيين”، كما أكد علي عاشور بأن فريقه أكثر جاهزية الآن مقارنة بالفترة التي لعبت خلالها مباراة الذهاب وصرح:”لما لعبنا لقاء الذهاب لم نكن جاهزين من الناحية البدنية، لكن الآن ارتفع النسق البدني وجاهزية اللاعبين بعد أن لعبنا ثلاث لقاءات رسمية ولهذا أتوقع مردودا أحسن..”، قبل أن يضيف:”الفريق تغير بنسبة 70 بالمئة وعمره لا يتجاوز الشهرين و27 يوما، لهذا نحن بحاجة للوقت حتى نصل إلى مراحل متقدمة من الجاهزية والانسجام..الآن بدأ اللاعبون يتعودون على طريقة لعبي وإن شاء الله سنكون في المستوى أمام مولودية الجزائر..”.

إلى ذلك، استبعد علي عاشور فكرة تركيزه على مشاكل مولودية الجزائرية في البطولة الجزائرية أو تأثير ذلك على مردود الفريق الجزائري في لقاء الغد، وقال:”هذه المعطيات قد تعتمد عليها بعض الأطراف ووسائل الإعلام، لكن بالنسبة لنا نحن مركزون جيدا على المستطيل الأخضر، لأننا ندرك بأننا سنواجه فريقا قويا يملك لاعبين قادرين على صنع الفارق في كل لحظة، وهو ما لمسناه في لقاء الذهاب..”، قبل أن يؤكد:”نحن كذلك خسرنا في درابي البحرين قبل التنقل إلى الجزائر، لكن المنافسة العربية شيء مختلف وعلينا التحضير وفق هذه المعطيات..”.

حسن جميل لاعب الرفاع البحريني

قادرون على التأهل إلى الدور المقبل

أعرب حسن جميل لاعب الرفاع البحريني عن ثقته بقدرة فريقه على التأهل إلى الدور الـ16 من كأس زايد للأندية الأبطال على حساب مولودية الجزائر، رغم الخسارة بهدفين لهدف في لقاء الذهاب، وإجراء لقاء العودة في الجزائر، من منطلق تغير معطيات المواجهة مقارنة بتلك التي لعبت في البحرين، وقال حسن جميل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، مساء اليوم، بقاعة المؤتمرات لملعب 5 يوليو:”لقد عملنا كثيرا مع الطاقم الفني خلال الفترة الأخيرة من أجل الوصول إلى الجاهزية المناسبة في مباراة الغد، كما ركزنا على تصحيح أخطائنا من أجل اقتطاع ورقة المرور إلى الدور المقبل..”، قبل أن يؤكد:”نحن قادرون على التأهل إلى الدور المقبل وسندافع عن حظوظنا بكل قوة غدا..”.

الموتمر الصحفي الرفاع البحريني ومولوديه الجزائري

كازوني: الأجواء الحارة والرطوبة لن تعيقنا ونحترم الرفاع كثيرا

أكد مدرب فريق مولودية الجزائر المدرب الفرنسي برنارد كازوني أن فريقه سيدخل اللقاء من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية في البطولة العربية، مشيرا إلى أن اللعب في البحرين وسط الأجواء الحارة والرطوبة العالية ستشكل تحد جديد للاعبين وهي مغامرة جديدة ولن تعيقهم عن تحقيق الهدف المرجو.

وأشار كازوني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في استاد البحرين الوطني بالرفاع قبل مباراة الغد أن الرفاع فريق جيد ونحن نحترمهم، وسيسعى للتعامل مع المباراة بالشكل المطلوب خاصة وأن الفريق عانى من فترة السفر الطويل إلى البحرين.

وأكد كازوني أنه عمل على متابعة الفريق البحريني، وتابع بعض المباريات من الموسم الماضي ويمتلك مجموعة من اللاعبين الجيدين. مؤكدا أنه سيلعب بالتشكيلة الأساسية في هذه المباراة، ولن تؤثر نتيجتها على الاستحقاقات الأخرى التي يشارك فيها الفريق سواء في الدوري المحلي أو البطولة الأفريقية.

نقاش: المباراة عادية والتحضير كان جيدا للموسم

ومن جهته أكد مهاجم مولودية الجزائر هشام نقاش أن فريقه استعد بشكل عادي لهذه المباراة، ووهي الجولة الأولى وستكون المباراة المقبلة في الجزائر الشهر المقبل.

وأوضح نقاش أن الفريق البحريني فريق جيد ولاعبي مولودية الجزائر يحترمون أي منافس يلعبون ضده، أكد أن الهدف هو الخروج بنتيجة إيجابية في لقاء الذهاب.

وأوضح هشام نقاش أن الفريق البحريني تغير كثيرا عن الموسم الماضي، وبالتالي يتوقع أن يظهر بصورة مغايرة على أرضه ووسط جماهيره.

عاشور: اللاعب البحريني يعشق التحدي ومولودية الجزائر فريق قوي

ومن جانبه أكد مدرب الرفاع علي عاشور أن فريقه استعد محليا لهذه المباراة، وبدأ اعداده في الأول من شهر يوليو بإعداد محلي وسط غياب اللاعبين الدوليين ولاعبي الفريق الأولمبي، مشيرا إلى أن الفريق اكتملت صفوفه في الخامس والعشرين من يوليو وتدرب 12 حصة تدريبية خلال أسبوعين بصفوف مكتملة، ولعب عدة مباريات ودية على المستوى المحلي ومن بينها ودية الأولمبي الباكستاني.

وأكد عاشور (36 عاما) ثقته في لاعبي الرفاع، وقال:” اللاعب البحريني يعشق التحدي، وأنا فخور بوجود هؤلاء النخبة من اللاعبين البحرينيين وسنسعى بكل قوة من أجل تشريف اسم الكرة البحرينية في هذا اللقاء”، وتابع:” المواجهة لن تكون سهلة فالفريق الجزائري معروف وله تاريخ كبير وانجازات عديدة على جميع المستويات، وقد استعد جيدا من خلال معسكراته التدريبية وخوضه للمباريات الودية في فرنسا ومشاركته في دوري أبطال أفريقيا وتقديمه لمباريات قوية”.

الحوطي: نسعى لتشريف الكرة البحرينية

وأبدى لاعب الرفاع البحريني راشد الحوطي ثقته بلاعبي فريقه مؤكدا أنهم سيسعون بقوة من أجل الخروج بنتيجة إيجابية في هذه المشاركة العربية، مشيرا إلى أن الفريق الجزائري معروف عنه ويملك مجموعة من اللاعبين المميزين، ولكنه أكد أن اللاعب البحريني يعشق التحدي ويخوض كل مبارياته بعزيمة وروح من أجل تشريف اسم الكرة البحرينية.