الوسم: دور ال 32 كأس العرب للأندية الأبطال

المؤتمر الصحفى لنادى الكويت الكويتى ونادى الاسماعيلى بعد فوز الاسماعيلى 2-0

 

مدرب الكويت الكويتي: الإسماعيلي استحق الفوز، وقادرون على التعويض
بارك مدرب الكويت الكويتي فيلوت لمنافسه الإسماعيلي المصري انتصاره بهدفين نظيفين على فريقه في المباراة التي جمعت بين الفريقين

ضمن ذهاب دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال.

وأضاف في المؤتمر الصحفي: “لقد استحق الإسماعيلي الفوز، وعانينا بعض الشيء نظرًا لكونها المباراة الأولى لنا هذا الموسم”.

وتابع المدرب الفرنسي قائلًا: “لقد كلفتنا أخطاء التمركز في عمق الدفاع الكثير، واحتجنا لتركيز أكبر حتى لا نقع في مثل هذه الأخطاء”.

وعما إذا كانت النتيجة حاسمة في صراع التأهل للدور التالي رد قائلًا: “لدي ثقة دائمة في فريقي. التأخر بهدفين نظيفين ليس بالنتيجة التي يستحيل

تعويضها. الأمور ستتحسن في فريقنا لأننا سنكتسب لياقة المباريات قبل جولة العودة”.


ورفض فيلوت أي لهجة انهزامية مؤكدًا: “اللاعبون لن يتأثروا نفسيًا بالهزيمة رغم أننا لسنا راضين عنها وسنعمل على تعويضها في الكويت”.

مدرب الإسماعيلي المصري: سعداء بالفوز، وكنا قادرين على إضافة المزيد

بدا مدرب الإسماعيلي المصري خير الدين مُضوي سعيدًا بانتصار فريقه على ضيفه الكويت الكويتي في مباراة الذهاب التي أقيمت بين الفريقين

بمدينة الإسماعيلية ضمن منافسات دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال.

وأضاف مُضوي في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: “المباراة كانت صعبة في بدايتها لكن بدايتنا كذلك كانت قوية فضغطنا على

المنافس وامتلكنا الكرة ومررناها بسرعة في عمق الدفاع”.

واستطرد قائلًا: “الأجواء كانت رائعة مع الجماهير وهو ما أعطى اللاعبين دافعًا في المباراة التي كان من الممكن الخروج فيها بنتيجة أكبر”.

، والأجواء كانت رائعة مع الجماهير وأعطى اللاعبين دافعًا في المباراة .. بدايتنا كانت قوية رغم صعوبة المباراة بالضغط على دفاع المنافس

وامتلاك الكرة بسرعة واللعب في عمق الدفاع وكانت سيطرتنا كلية من ناحية الأداء والفرص وكان من الممكن الخروج بنتيجة أكبر

وأضاف المدير الفني الجزائري: “في الشوط الثاني كان النسق أقل وفريقي كان يحاول المحافظة على النتيجة أولًا ثم السعي نحو الهدف. كان هناك تراجعًا في المستوى بعض الشيء لكن كان شيئًا طبيعيًا للدفاع عن الهدفين.اليوم لم نتلقى أهداف للمباراة الثانية على التوالي وهو أمر إيجابي يسعدنا”.
لكن مضوي حذر من التراخي مؤكدًا: “الكويت سيكون أجهز في مباراة العودة والفوز أحسن هدية للجماهير احتفالًا بعودتهم”.


أما عن غياب لاعب الكويت حمزة لحمر عن التشكيل الأساسي وعما إذا كان الإسماعيلي قد استفاد من هذا الأمر رد قائلًا: “حمزة لحمر لاعب مؤثر ودخوله في الشوط الثاني غير من مجرى المباراة وأمر طبيعي أن يتأثر بغيابه عن التشكيل الأساسي فقد كان قادرًا على أن يغير من وجه فريقه وهو لاعب مميز”.
وعن مسيرة الفريق بشكل عام قال: “كنا نحتاج للفوز، والفوز يجلب الهدوء للنادي واليوم شاهدنا فريقًا على المستوى ويتحكم في الكرة بنسبة كبيرة وكل شيء كان إيجابيًا جدًا”.
وعما إذا كان يجبر لاعبيه على الالتزام التام بتعليماته أم أنه من أنصار الحرية أحيانًا للإبداع قال: “نوعية اللاعب تفرض نفسها على فكر المدرب.الأمر يعتمد على اللاعب وما إذا كان قادرًا على ذلك أم لا. اللاعبون هنا يحبون الحرية في اللعب والتفكير لكن وظيفتي أن يكون ذلك بنظام وهو ما شاهدناه في المباراة”.
واختتم مضوي حديثه قائلًا: “المباراة في الكويت ستكون صعبة جدًا لكن سنكون أفضل بدنيًا وكذلك هم. أسبقية الهدفين مهمة ويجب الحفاظ عليها والتفكير في الدوري الآن سثم سنكون مستعدين للمباراة التالية”.

المؤتمر الصحفي، لفريقي الجزيرة الإماراتي والنصر السعودي

اعتبر الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة أن مباراة النصر غداً الاثنين في ذهاب دور الـ32، من مباريات بطولة كأس العرب للأندية الأبطال، فرصة مناسبة للتعرف وقياس درجة الجاهزية التي بلغها فريقه ومدى الاستفادة من معسكر الإعداد الذي أقيم في هولندا، مشدداً في نفس السياق على أنه يتعامل بجدية تامة مع مباريات البطولة العربية ويهدف إلى الوصول بالجزيرة إلى أبعد المراحل في البطولة.
وقال: “بالنسبة لجاهزية الجزيرة البدنية وفقاً لتقديري لا تتجاوز 80%، خصوصاً أن اللقاء يجري قبل البداية الفعلية لمنافسات الموسم الجديد، ولكن الفريقان يدخلان المواجهة برغبة الظهور بصورة مرضية لعشاقه ومتابعيه”.
وأوضح مدرب الجزيرة أن معرفته بالنصر جيدة عبر مشاهدة تسجيل يتضمن آخر مباريات النصر الرسمية، وكذلك تحدث إلى ليوناردو المعار سابقاً للنصر وكان أحد أهم عناصره وعلى علم بكافة التفاصيل التي تخص الفريق الذي أجرى العديد من التغييرات على مستوى التشكيل الذي سيخوض به منافسات الموسم الجديد.

من جانبه، أكد الدولي علي خصيف قائد الجزيرة أن زملائه اللاعبين مستعدون لتقديم الجهد الوفير في أرضية الميدان، وترجمة تعليمات المدرب بصورة سليمة التي تم تزويدهم بها خلال الحصص التدريبية التي سبقت المباراة.
وأردف : “الجميع يعلم أن النصر خصم قوي، ونحن من جانبنا نخوض المباراة بكل جدية وتركيز دون التفكير حالياً في مباراة الإياب بالسعودية لتحقيق نتيجة إيجابية وتقديم صورة مشرفة على ملعبنا وبين أنصارنا اليوم”.

كارينو : مباراة صعبة
بدوره أكد الأورجوياني كارينو مدرب النصر السعودي، في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المواجهة، أن طابع الحذر سيكون السائد في مباراة الغد، مشيراً إلى أن إمكانية التعويض قائمة ضمن منافسات الدور الأول من البطولة حيث تقام بنظام الذهاب والإياب، ولفت إلى أن الأمور لن تحسم إلا في مباراة العودة بالسعودية.
وقال في تصريحاته بالمؤتمر التقديمي للمباراة: “البطولة العربية احتكاك مميز لكونها تضم مجموعة من الأندية التي تمثل الصفوة والنخبة في الوطن العربي، وحسابات المنافسة وبلوغ الأدوار المتقدمة يصعب التكهن بها مبكراً، والفرق الكبيرة تدخل منافسات البطولة برغبة الفوز، والحال نفسه ينطبق على طموح لاعبي النصر”.
وأشار كارينو إلى أن الدولي النيجيري أحمد موسى جاهز للمباراة وخاض جميع التدريبات السابقة بجدية، ولكن يتحدد أمر مشاركته في الساعات الأخيرة قبل ضربة البداية.
وكشف أنه درس المنافس الجزيرة، وعلى دراية تامة بمصادر خطورته، وقال: “خطورة الجزيرة تتمثل في نصف ملعبه الهجومي، ويملك عامل السرعة على الأطراف، وعلى الرغم من تخل الجزيرة عن البرازيلي رومارينيو، يبقى فريق قوي وتعاقد مع لاعبين يقدمون مردوداً جيداً، وأبرزهم سياني لاعب محور الارتكاز، بالإضافة إلى القوى الهجومية لمبخوت”.

في حين تمنى إبراهيم غالب لاعب النصر خلال المؤتمر الصحفي، أن يظهر فريقه بصورة إيجابية مع انطلاقة منافسات الموسم الجديد، مشيراً إلى أن الفريق يطمح لتحقيق الفوز والحصول على دفعة معنوية كبيرة قبل انطلاق الدوري المحلي.
وقال: “نحن مستعدون للمباراة، ونخوض تحضيراتنا طوال الفترة الماضية تأهباً لتلك المواجهة التي تأتي ضمن بطولة مهمة لنا لاحتكاكنا مع أشقائنا العرب، ونهتم بظهور الحدث ككل بالشكل الذي يليق به، وأن تتسم بطابع المنافسة شريفة بين جميع الفرق المشاركة”.

فاز فريق النجم الساحلي التونسي على نضيره فريق الرمثا الاردني بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد

فاز فريق النجم الساحلي التونسي على نضيره فريق الرمثا الاردني بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد في اللقاء الذي أقيم ضمن مباريات دور الـ32 من بطولة كأس العرب للأندية الأبطال، في اللقاء الذي أقيم بالملعب الأولمبي بمدينة سوسه التونسية.

كما تقرر أن يستضيف استاد الحسين بمدينة اربد الأردنية مواجهة الإياب بين الفريقين عندما يستضيف فريق الرمثا المواجهة في الثامن والعشرون من شهر سبتمبر المقبل

وقائع المؤتمر الصحفي لمدرب نادي القادسية الكويتي بعد التعادل 0/0 مع الزمالك في البطولة العربية

أعرب المدير الفني لنادي القادسية الكويتي “مارين إيوان” عن سعادته بالتعادل السلبي الذي حققه أمام الزمالك في مباراة ذهاب دور الـ 32 من البطولة العربية للأندية، مساء اليوم السبت، على ملعب برج العرب بالاسكندرية، لافتًا إلى ثقته في تحسن مردود لاعبيه من الآن وحتى مباراة الإياب المجدول لها نهاية الشهر المقبل في الكويت.

ولم يلعب القادسية أي مبارة في الدوري الكويتي الممتاز حتى الآن، حيث تنطلق المسابقة يوم 28 أغسطس الجاري، على النقيض لعب الزمالك أمام بتروجيت والاتحاد السكندري في منافسات الدوري المصري خلال الـ 10 أيام الماضية، ما أظهره أكثر قوة في النواحي الهجومية، وكاد يسجل في أكثر من لقطة لولا تسرع لاعبيه وفي مقدمتهم محمود كهربا وكاسونجو.

وقال المدرب الروماني في بداية المؤتمر الصحفي الذي عُقد بقاعة مؤتمرات ملعب برج العرب: “صحيح أن الزمالك تحكم في إيقاع اللعب خلال الشوط الأول وهدد ببعض الفرص، واللاعب رقم 7 شكل جبهة قوية، لكن الزمالك لم يظهر الكثير خلال الشوط الثاني بعدما تدخلت لإجراء بعض التعديلات الخططية، وبعدما أغلقت منافذ العبور على مفاتيح لعبهم”.

وأضاف “استعنت بأحد اللاعبين من على الدكة في الشوط الأول، والتغييران اللذان قمنا بهما في الشوط الثاني أحدثا الفارق في تنفيذ الهجمات المرتدة التي أخرجنا بها لاعبي الزمالك عن تركيزهم الهجومي في الدقائق الـ 20 الأخيرة، وأشكر (بدر المطوع) الذي قدم مباراة كبيرة وساعدنا على الاحتفاظ بالكرة والتحكم في إيقاع اللعب بالشوط الثاني”.

واعترف المدرب “اعتمدت على الهجمة المرتدة لاستغلال المساحات التي خلفها الزمالك، الوضع تغير كما رأيتم في الشوط الثاني، وقدمنا مستوى أفضل بكثير من الشوط الأول وكان باستطاعتنا الفوز بالمباراة إلا أن التوفيق لم يحالفنا، وأضعنا العديد من الفرص السهلة، وهذا لن يتكرر في مباراة العودة”.

وأكد “الحسم سيكون في مباراة العودة الشهر المقبل. وفرصتنا أقوى للتأهل على حساب الزمالك، لأننا سنلعب العديد من المباريات المحلية من بينها كأس السوبر الكويتي هذا الشهر، وسوف نستعيد عدد من اللاعبين المصابين من بينهم يوسف ناصر وعبد العزيز المشعل، أعتقد فرصتنا ستكون أقوى للمرور إلى المرحلة التالية بعودة المصابين وباختبار أنفسنا في مباريات الدوري الكويتي، هذا سيرفع مستوانا كثيرًا قبل استضافة الزمالك”.

ورفض إيوان تهميش وسائل الإعلام للعمل الجماعي الرائع للاعبيه والإشادة فقط بحارس مرماه “خالد الرشيدي” الذي كان النجم الأول للمباراة بتصديه لثلاث فرص مؤكدة للتسجيل، قائلاً في نهاية حديثه: “الزمالك لعب بشكل جيد اليوم، والحارس كان سوبر ستار، هذا لا شك فيه، لكن الحارس جزء من الفريق، والفريق لعب كوحدة واحدة، والسبب في التعادل من دون أهداف اليوم كل اللاعبين وليس لاعب واحد”.

المؤتمر الصحفي بعد مباراة المريخ والجيش

أكد حسين عفش مدرب فريق الجيش السوري في المؤتمر الصحفي بعد مواجهة المريخ السوداني، أن تغير التكتيك في مباراة الذهاب أمر طبيعي

لتعويض الخسارة موضحا أن توقيت مباراة الذهاب لم يكن جديد.

وقال” المريخ فريق منظم استطاع أن يفتح مفاتيح اللعب لدي فريق الجيش، واستطاع التحول من الدفاع للهجوم بشكل سريع.

في حين أكد المدير الفني لفريق المريخ التونسي يامن الزلفاني، أن فريقه حقق الأهم بالتاهل للمرحلة القادمة في كأس العرب للأندية الأبطال بعد النتيجة،

والمستوى الجيد الذي ظهرت به الفريق.